أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إجراءات "قسد" الأمنية تضاعف سعر قوالب الجليد شرق دير الزور

أرشيف

تضاعفت أسعار قوالب الجليد خلال اليومين الماضيين بعد منع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) نقله نحو بلدات ريف دير الزور الشرقي مع ارتفاع درجات الحرارة.

وأفادت مصادر محلية باستمرار أزمة نقص قوالب الثلج (البوز) في بلدة "الشعفة" رغم دخول بعض السيارات المحملة بقوالب الجليد من جهة مدينة "هجين"، ما ساهم برفع سعر القالب الواحد (قطعة جليد مستطيلة) إلى الضعف فأمسى يساوي بين 800 -100 ليرة سورية بعد أن كان يتراوح بين 500- 600 ليرة.

وتراوحت درجات الحرارة بدير الزور خلال الأيام الماضية بين 40 و43 درجة مئوية.

وقالت المصادر إن الأزمة بدأت في بلدات "الشعفة" و"السوسة" بعد منع حواجز ميليشيات "قسد" سيارات نقل الجليد بالدخول إلى هذه البلدات من منطقة "الشعيطات" ومدينة "هجين" في حين لا تلبي معامل الجليد المحلية الطلب، مشيرة إلى أن المنع شمل سيارات الخضار أيضا على خلفية مقتل مجموعة من عناصر "ٌقسد" بينهم قائد "فوج هجين" بهجوم تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

ونشرت ميليشيات "قسد" حواجزها بكل مكان بمناطق سيطرتها بريف دير الزور، واستعدادا لشنت حملات دهم واعتقال في بلدات الريف الشرقي بمشاركة مسلحي ميليشيا "هات" (المقنعين) التي وصلت من محافظة الحسكة، بعد خلاف بين مجلس "دير الزور العسكري" (الأفواج ) ووحدات حماية الشعب الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" وكبرى ميليشيات "قسد" على حول عوائد وإدارة "معبر تهريب" في بلدة "ذيبان" نحو مناطق سيطرة قوات النظام عبر الفرات باستخدام مضخة ري.

و دارت اشتباكات بين مسلحين مجهولين وعناصر "قسد" في محيط "تل الجعابي" غرب مدينة "هجين".

كما انفجرت دراجتان مفخختان في بلدتي "محيميدة" و"سفيرة تحتاني" بالريف الغربي. وقرى "زغير" دون وقوع إصابات.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي