أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير.. أكثر من 600 لاجئ فلسطيني قضوا تحت التعذيب في سجون الأسد

أرشيف

وثقت منظمة فلسطينية مقتل أكثر من 600 لاجئ فلسطيني تحت التعذيب في سجون نظام الأسد منذ عام 2011.

وأصدرت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" تقريرا بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، قالت فيه إن فريق الرصد التابع لها وثق مقتل 606 من اللاجئين الفلسطينيين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد.

وأكدت المجموعة مقتل 21 لاجئاً فلسطينياً في سجون الأسد فمنذ بداية عام 2019، فيما قضى 80 لاجئاً خلال عام 2018، و13لاجئاً خلال عام 2017.

وأوضحت أنه تم التعرف على 77 ضحية من خلال الصور المسربة لضحايا التعذيب، سلمت قوات الأمن لذويهم أوراقهم الشخصية.

ولفتت المنظمة أن أهالي الضحايا رفضوا الإفصاح عن أسماء أبنائهم خوفاً من بطش النظام، مشددة وجود شهادات لمفرج عنهم قضاء لاجئين فلسطينيين دون الإفصاح عن أسمائهم.

وأضافت أن الإحصائيات تشير إلى أن من بين الضحايا أطباء ومهندسين وذوي كفاءات علمية وطلبة جامعات ومعاهد وفنانين وإعلاميين وإغاثيين ومتطوعين.

كما وثقت المجموعة اعتقال 1758 لاجئاً فلسطينياً في سجون الأسد بينهم أطفال ونساء وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها و رضع في أحضان أمهاتهم.

ووفق شهادات لمفرج عنهم من سجون الأسد تؤكد تعرض اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية لكافة أشكال التعذيب والإذلال بدءاً من الضرب و الصعق بالكهرباء والاغتصاب.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي