أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

آخر صرعات الاستهلاك في سورية..ديناصور بـ 37 ألف ليرة ويعيش 3 سنوات

آخر صرعات المولات الحديثة عرض لعبة ديناصور بحجم القطة مبرمجة الكترونياً تستجيب لأوامر الطفل باللغة العربية.

وعندما يطلب من الديناصور النوم أو البكاء أو الضحك أو المشي سرعان مايستجيب لكل هذه الأوامر وغيرها.‏

الديناصور يباع بمجال الألعاب الضخمة بدمشق بسعر 37 ألف ليرة سورية ويعيش ثلاث سنوات فقط لاغير وبعدها يصبح لعبة عادية بدون روح، حيث يتم إطعامه أوراقاً نباتية خاصة وهي شيفرات تحديثية ليعيش الفترة المحددة له.‏

هذه الصرعة شهدت إقبالاً عليها وكان قد سبقتها صرعة لعبة (الولد الصغير) الالكترونية التي تعمل بنفس المبدأ وتباع بـ 40 ألف ليرة.. فالولد يأكل ويضحك ويلعب ويبكي حسبما يطلب منه صاحبه وسرعان ما يتعلق الأطفال بها، لكن عمر الولد الالكتروني سنة واحدة فقط، فيضطر أهالي الأطفال لشراء ولد الكتروني جديد، ولهذا فقد يكون التمساح الالكتروني أكثر جدوى اقتصادية وأوفر لأن عمره أطول، ولننتظر.. فهناك الكثير من المفاجآت للألعاب الالكترونية التي تسلب عقولنا وأموالنا.‏

(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي