أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يؤكد.. إيران أولاً وليذهب مقعد "الجامعة العربية" إلى الجحيم

أرشيف

جدد نظام بشار الأسد تأكيده على أهمية وثبات علاقته بنظام الملالي في طهران، مشددا على أنه لن "يضحي" بهذه العلاقة مقابل إغراءات عودته إلى حظيرة الجامعة العربية، واستعادة مقعده فيها كـ"نظام شرعي".


تأكيد النظام جاء على لسان القائم بأعمال سفارته في الأردن، أيمن علوش، الذي قال في تصريح صحفي: "لقد وثّقنا علاقاتنا مع إيران بعد انتصار الثورة بسبب مواقفها المشرفة تجاه القضية الفلسطينية، وتوثقت هذه العلاقات مع وقوف إيران مع سوريا خلال الحرب عليها"، قبل أن يتساءل مستنكرا: "كيف يمكن أن نضحّي بمن وقف مع سوريا لصالح الأنظمة التي تآمرت على سوريا، وتذهب إلى إقامة علاقات مع المحتل وتعتبره الصديق الصدوق، في حين تعتبر من يقف ضد هذا المحتل بالعدو".


"علوش" الذي خلف اللواء المخابراتي، بهجت سليمان، بعد طرد الأردن للأخير، رأى أن الجامعة العربية لا تستحق اسمها و" حتى تستحق الجامعة العربية اسمها، لا بدّ أن تعود لثوابتها في الأمن القومي العربي ومواقفها السابقة تجاه المحتل الصهيوني. وليس المهم عودة سوريا إلى الجامعة العربية، بل استعادة الجامعة دورها في أن تمثل إرادة شعوبها".

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (27)

2019-06-25

صدق النذل حيث قال الجامعة العربية لا تستحق اسمها.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي