أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة الناشط "عمر الدمشقي" بعد محاولة اغتيال اعترف التنظيم بارتكابها

"الدمشقي" .. من مهجري مدينة "التل"

توفي الناشط الإعلامي "عمر الدمشقي" مساء اليوم الأحد بعد أيام على إصابته في الانفجار الذي استهدفه بعبوة ناسفة زرعت بسيارته في مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي.

وقال الناشط "غياث أبو أحمد" لمراسل "زمان الوصل" إن عملية اغتيال الناشط "الدمشقي" حصلت قبل أيام عبر عبوة ناسفة مزروعة أسفل سيارته انفجرت في كراج "سرمدا" تسببت ببتر قدمه وإصابات خطيرة في جسده تم تحويله إلى مشافي تركيا ليفارق الحياة اليوم خلال وجوده هناك.

وأوضح ان "الدمشقي" هو من مهجري مدينة "التل" بريف دمشق إلى محافظة إدلب من خلال الاتفاق الحاصل بين فصائل المقاومة وقوات الأسد في المنطقة بإخراج الفصائل إلى الشمال المحرر.

في سياق متصل ألقى الجهاز الأمني التابع لـ"هيئة تحرير الشام" يوم الأحد القبض على خلية لتنظيم "الدولة" متورطة بأعمال تفخيخ واغتيالات في شمال سوريا.

وأفاد مصدر أمني لـ"زمان الوصل" بأن الجهاز الأمني التابع لـ"تحرير الشام" في مدينة "سرمدا" ألقى القبض على خلية مؤلفة من أربعة أشخاص تعمل لصالح تنظيم "الدولة" على اغتيال شخصيات عسكرية وأخرى ناشطة في المجالات الإنسانية والإغاثية من خلال عمليات زرع العبوات الناسفة وعمليات الاغتيال عبر إطلاق النار المباشر.

وأضاف المصدر أن اعترافات عناصر المجموعة أشارت إلى أن آخر عملياتها كانت محاولة اغتيال الناشط الإعلامي والإغاثي "عمر الدمشقي" قرب مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي قبل عدة ايام ما أدى لبتر ساقه ولإصابات بليغة في جسده.

وتنشط في محافظة إدلب خلايا تابعة لتنظيم "الدولة" وأخرى تابعة لمخابرات نظام الأسد تعمل على تصفية الكوادر العسكرية والنشطاء المدنيين.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي