أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تجاوزات ابنة المحافظ وزوجته بامتحانات حمص تضع مدير التربية في "بوز المدفع"

من سيارات المرافقة لإبن المحافظ، وأحد عناصر المرافقة "متمترس" خارج المدرسة - زمان الوصل

علمت "زمان الوصل" أن وزير تربية النظام "عماد العزب" وبتوجيه من رئيس الفرع الخاص في رئاسة مجلس الوزراء استدعى مدير تربية حمص "أحمد ابراهيم" إلى دمشق مؤخرا، وحسب أحد المقربين من "ابراهيم" فإن "العزب" قال لمدير تربية حمص بالحرف "إن القيادة مستاءة جدا منكم ولذلك انتظر قرار إقالتكم قريبا".

وذلك بعد الخروقات الكبيرة التي شهدتها امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية التي كانت حمص مرتعا خصبا لفسادها إلى جانب مناطق أخرى لا سيما الساحلية التي يحكم نظام الأسد سيطرته عليها.

وتسرب بعض تلك الخروقات إلى وسائل إعلام بينها "زمان الوصل" التي نشرت حول الخروقات الحاصلة في مدينة حمص.

وذكر المصدر أن مدير تربية حمص "أحمد ابراهيم" المنحدر من قرية "تيرمعلة" المعارضة للنظام، برر لوزير التربية بأنه لا حول له ولا قوة بما يحصل كون القائمين على الأمن والإدارة في حمص هم من يقومون بهذه التجاوزات.

ومما ذكره مدير التربية للوزير كمثال عن هذه التجاوزات ابنة محافظ النظام في حمص "طلال البرازي" التي تقدم امتحاناتها الثانوية في مركز مدرسة "محمود محسن سلوم" إلى جانب أبناء مسؤولين آخرين من المحافظة، حيث ادعى مدير التربية بتواجد عدد كبير من عناصر الأمن من مختلف الأفرع في تلك المراكز بحجة مرافقة شخصية لهؤلاء الأبناء، كما ذكر له أن زوجة المحافظ تحضر بنفسها وتتواجد برفقة ابنتها في المدرسة حتى انتهاء الامتحان فما الذي يفعله المشرفون هناك حيال ذلك.

ومما قاله أيضاً مدير التربية للوزير في إطار دفاعه عن نفسه، حسب المصدر، إن التعليمات الأمنية واضحة بحضور اثنين من عناصر الشرطة في كل مركز فقط، لكن الأمر في حمص فاق هذا العدد بكثير حيث يتواجد عدد كبير من عناصر الشرطة والأمن ومن كل أفرع أمن المحافظة، مما جعل القائمين على تلك المراكز عاجزين عن فعل أي شيء.

وتقول السيرة الذاتية لمدير تربية حمص "أحمد إبراهيم" أنه يتحدر من بلدة "تير معلة" الواقعة في ريف حمص الشمالي، وحاصل على ماجستير في الأدب الإنكليزي، وموفد في تسعينيات القرن بمهمة تدريبية إلى اليمن، وبعد عودته تسلم منصب موجه تربوي لمادة اللغة الإنكليزية في مديرية تربية حمص، وتدرج في مناصب حزبية حتى عُين عضواً لقيادة فرع الحزب في حمص ومسؤولاً عن مكتب التربية، ثم عين أخيراً مديراً لتربية حمص.

زمان الوصل - خاص
(40)    هل أعجبتك المقالة (80)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي