أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير جديد يكشف عدد ضحايا القصف من الكوادر الإنسانية في الشمال المحرر

من ريف إدلب - جيتي

أعلن "فريق منسقو استجابة سوريا"، مقتل 11 متطوعا في المجالات الإنسانية، قضوا في حملة نظام الأسد وروسيا الأخيرة على المناطق المحررة في الشمال السوري.

وأكد الفريق في بيان له اليوم الخميس، أن نظام الأسد وحلفاءه يتعمدون استهداف كوادر المنظمات الإنسانية ومراكز الإسعاف والدفاع المدني في المنطقة.

وشدد بيان الفريق على أن هذا الاستهداف المتكرر من قبل قوات النظام وروسيا ترقى لجرائم حرب وضد الإنسانية، مدينا جميع الجرائم ضد كوادر العمل الإنساني في شمال غربي سوريا.

وأوضح البيان أن المنظمات الإنسانية تستمر في تأدية عملها في الشمال السوري رغم كافة الصعوبات التي تتعرض لها كوادر المنظمات الإنسانية، داعيا المجتمع الدولي الضغط على النظام وحلفائه لاحترام القانون الدولي والعمال الإنسانيين.

في سياق متصل، تقدم الفريق بالتعازي لزملائهم من كوادر منظمة "بنفسج" العاملة في محافظة إدلب والتي خسرت اليوم ثلاثة من متطوعيها نتيجة قصف طيران الأسد وروسيا لهم أثناء عملهم الإنساني.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي