أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة جديدة يرتكبها الأسد في ريف إدلب والضحايا أكثر من 10 مدنيين

الدمار في ريف إدلب - جيتي

شنت الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد عشرات الغارات الجوية على مناطق أرياف حلب وإدلب وحماة مخلفة مجزرة سقط ضحيتها 10 مدنيين وعشرات الجرحى في بلدة "بنين" بريف إدلب يوم الأربعاء.

كما استهدفت طائرة حربية تابعة لقوات الأسد بصواريخ شديدة الانفجار ظهر اليوم بلدة "كنصفرة" في جبل الزاوية، وقضت إثرها امرأتان وطفل صغير وعدد من الجرحى.

وفي بلدة "بينين" بجبل الزاوية قال "وليد أصلان" قائد قطاع "أريحا" في الدفاع المدني لمراسل "زمان الوصل" إن طائرة حربية من طراز "سوخوي 24" تابعة لقوات الأسد قامت باستهداف الأحياء السكنية في البلدة بصواريخ شديدة الانفجار عصر اليوم الأربعاء نتج عنها سقوط 7 قتلى و9 إصابات في صفوف المدنيين كحصيلة غير نهائية.

وأضاف "عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين للنقاط الطبية القريبة وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع والطيران الحربي".

وأشار "أصلان" إلى أن معظم جثث الضحايا تحولت إلى أشلاء نتيجة قوة انفجار الصواريخ التي استهدفت منازل المدنيين، مرجحا ازدياد عدد الضحايا لأن فرق الدفاع المدني لا تزال تعمل في المكان المستهدف حتى لحظة إعداد الخبر.

وكانت طائرات قوات الأسد الحربية استهدفت بغارات جوية مدن "خان شيخون، أريحا، إدلب، معرة النعمان، وسراقب"، وبلدات "كفرسجنة وحاس وكفرومة وبينين والمسطومة وجبل الاربعين وحسم وكنصفرة وسفوهن وترملا وحيش ومصيبين وكرسعة وبسقلا ومعرة حرمة" بريف إدلب ومحيط الفوج 46 بريف حلب الغربي ومدينتي "اللطامنة" و"كفرزيتا" بريف حماة الشمالي.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي