أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

6 سنوات على فقدانه في سوريا.. حزب الله يبشر ذوي أحد عناصره بمصرعه دون إحضار جثته

ملصق ينعى "ناجي" بعد تأكد مقتله تم تعليقه في بلدته

بعد مرور سنوات على "اختفائه"، بشرت مليشيا حزب الله ذوي أحد عناصرها بمصرعه معتبرة إياه "شهيد الدفاع المقدس"، كما درجت المليشيا عند نعي قتلاها المتساقطين على الأرض السورية.

فقد نعت المليشيا الطائفية "الحاج يوسف محمود ناجي" من سكان بلدة النميرية في جنوب لبنان، بعد مرور 6 أعوام على فقدان أثره في سوريا، وتحديدا بتاريخ 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

اللافت أن المليشيا استطاعت فقط وبعد مرور هذه السنوات من تأكيد مصرع "ناجي"، دون أن تستطيع استرداد جثته أو رفاته، ليتمكن ذووه من دفنها.

ولد "ناجي" عام 1990 ويعود أصله إلى بلدة "عيناتا" ولكنه سكن وعائلته في بلدة "النميرية".

وقد التحق "ناجي" ككثير من شباب طائفته بمليشيا "حزب الله" وقاتل في صفوفها تحت اسم مستعار هو "حسين حجازي"، وقتل وهو يحارب إلى جانب إيران وبشار الأسد ضد الشعب السوري.

 

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي