أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المقاومة تقتل وتجرح العشرات من جنود الأسد والأخير ينتقم من المدنيين

محلي | 2019-06-15 17:29:40
المقاومة تقتل وتجرح العشرات من جنود الأسد والأخير ينتقم من المدنيين
   عناصر المقاومة في ريف حماة - جيتي
زمان الوصل

سقط عشرات القتلى والجرحى من قوات الأسد يوم السبت عبر إفشال عدة محاولات تقدم لها على محاور ريف حماة الشمالي كما تم تدمير عدة آليات.


وأفاد مصدر عسكري من غرفة عمليات "الفتح المبين" لمراسل "زمان الوصل" بأن عشرات القتلى من قوات الأسد سقطوا إثر صد محاولة تقدم فاشلة لهم على محوري "تل ملح" و"الجبين" بريف حماة الشمالي بعد تمهيد مدفعي وصاروخي وجوي كثيف.


واضاف "تمكن مقاتلو فصائل المقاومة من قتل اكثر من 30 عنصرا من قوات الاسد وجرح العشرات وأسر 5 عناصر على محور الجبين كما تمكنوا من تدمير عربتي BMB وعربة شيلكا على محور تل ملح وأعطبوا أخرى بعد استهدافهما بقذائف آر بي جي واغتنام دبابة مذخرة".


وتابع "تمكنت الفصائل من قتل 3 عناصر لقوات الاسد على محور القصابية المجاور وتدمير دشمة ورشاش 14،5 مم واعطاب دبابة باستخدام صواريخ مضاد الدروع".


وترافقت الاشتباكات مع غارات كثيفة للطيران الحربي على مدينة "كفرزيتا" وقرى "الزكاة وحصرايا ولطمين والجبين وتل ملح والأربعين" بالتزامن مع قصف براجمات الصواريخ.


في حين شنت الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد عشرات الغارات الجوية على مناطق متفرقة من ريف إدلب مستهدفة الأحياء السكنية في مدن وبلدات "معرة النعمان واحسم والبارة ومعراتا والحامدية والفطيرة وحيش وكفرسجنة" بالصواريخ شديدة الانفجار.


وارتكبت الطائرات الحربية التابعة لقوات الاسد من طراز سوخوي 24 مجزرة في مدينة "معرة النعمان" سقط فيها خمسة مدنيين ثلاثة منهم يعملون في البناء جراء استهداف الحي الجنوبي الغربي من المدينة بالصواريخ شديدة الانفجار اضافة لسقوط عدد من الجرحى.


وتابعت طائرات الأسد قصفها لتستهدف بلدة البارة في جبل الزاوية بالصواريخ وتقتل أربعة أطفال وسيدة وإصابة آخرين.


وفي بلدة "الفطيرة" قضى مدنيان وأصيب آخرون بجروح جراء غارات جوية من الطائرات الحربية بالصواريخ التي استهدفت منازل المدنيين.
في سياق اخر أرسلت تركيا صباح اليوم السبت تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط المراقبة المنتشرة على طول خطوط التماس مع قوات الأسد وذلك بعد يومين من تعرض نقطة "شير مغار" للقصف في ريف حماة الشمالي الغربي.


ودخل الرتل التركي من معبر "كفرلوسين" العسكري في ريف إدلب الشمالي متجها لتعزيز نقاط المراقبة التركية في ريف حماة.


ويحوي الرتل عربات عسكرية تركية مدرعة رباعية الدفع، إضافة إلى تجهيزات عسكرية ولوجستية جديدة من شأنها تعزيز التواجد التركي في المناطق المحررة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ميسي يعود إلى تدريبات برشلونة      تفريخ القوانين القمعية في سوريا 3/3*      لصلاته بالإرهاب وبمخابرات تركيا.. مدير "المرصد السوري" يطالب بمحاسبة "عبد الجبار عكيدي"      قدموا من لبنان.. ألمانيا تستقبل 158 لاجئاً سورياً      ترامب : "الفيدرالي" يعوق نمو اقتصادنا بمعدلات مرتفعة      دواين جونسون يتصدر قائمة فوربس للممثلين الأعلى أجرا      "جلول".. طيار البراميل الذي ظهر بالتزامن مع تدمير واحتلال بلدته "الهبيط"      تركيا.. المرحلة الأولى لإنشاء "المنطقة الآمنة" بدأت مساء الأربعاء