أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحرائق التهمت نحو 400 ألف دونم من المحاصيل شمال شرق سوريا

من حرائق عامودا - نشطاء

قال رئيس هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية "سليمان بارودو" إن الحرائق قضت على نحو 400 ألف دونم من محصول هذا العام، مقدرا الخسائر بنحو 17 مليار ليرة سورية.

وذكرت وكالة أنباء الفرات (ANF) المقربة من حزب العمال الكردستاني "PKK" إن الحرائق طالت 382 ألف دونم مزروعة بمحصولي القمح والشعير، لكن الإحصائيات التي أوردتها تقول إنها 125 ألف دونم فقط (قيمتها 6 مليار ليرة تقريبا) منها في الحسكة: 32 ألف دونم، وفي منطقتي تل أبيض وعين عرب: 24500 دونم والطبقة: 18500 دونم والرقة: 14600 دونم. ودير الزور: 35000 دونم ومنبج: 1100 دونم.

قال بارودو: إن افتعال هذه الحرائق، أحد أسبابه هو منع تطور الإدارة الذاتية من خلال الاعتماد على نفسها اقتصاديا، ومحاولة إيصال رسالة إلى المجتمع أن الإدارة الذاتية غير قادرة على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

مشيرا إلى أن "محاربة الإدارة الذاتية اقتصاديا بدأت بعد إصدار قرار شراء كامل المحصول الزراعي من المزارعين".

ولفت إلى أنهم شكلوا لجانا لمتابعة وإحصاء الحرائق وحجم الخسائر، وأسماء المتضررين".

بدورها أوضحت رئيسة هيئة الداخلية (وزيرة)، "هيفي مصطفى" أنهم اتخذوا كامل التدابير اللازمة لإطفاء الحرائق المحتملة نتيجة الإهمال وارتفاع درجات الحرارة، مبينة أنه "في كل عام هناك حرائق وأن حصاد كامل الموسم المتبقي يستغرق 15 يوما.

وأكدت "مصطفى" أن قسما صغيرا من الحرائق هذا العام كان سببه الإهمال، والسيارات والآليات الزراعية غير المجهزة ميكانيكيا بشكل جيد، لكن القسم الأكبر من هذه الحرائق افتعلته أطراف مرتبطة بالنظام السوري لأن نحو 30 بالمئة من محصول القمح والشعير يزرع في مناطق الإدارة الذاتية.

وأشارت إلى اعتقالهم 10 أشخاص متهمين بافتعال الحرائق وستعلن نتائج التحقيقات لاحقا.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي