أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كونتاك" فاعتذار فتخوين فحظر فاعتزال.. أمل عرفة: تركت الفن لأهله وأشعر بالقرف

أمل عرفة

بعد تورط في مشهد مخز، تبعه اعتذار أسخط الموالين عليها، وأدى لصدور "تعليمات" رسمية بحظرها من وسائل إعلام النظام.. يبدو أن رحلة الممثلة "أمل عرفة" إلى نهايتها، بعد تصريح لها قالت فيه إنها قررت اعتزال الفن، نتيجة ما ينتابها من "القرف"، مفضلة البحث عن لقمة عيشها في مجال آخر.

صحيفة "الأخبار" المقربة من إيران ومليشيا "حزب الله"، نقلت عن "عرفة" تأكيدها أنها اعتزلت الفن، معقبة: "سأتركه لأهله هذا آخر كلام عندي، أشعر بالقرف النهائي، ربما تعيلني أيّ مهنة أخرى على الحدود الدنيا من الحياة الكريمة، بطريقة أفضل مما يحصل معي في هذه المهنة".

ويأتي موقف "عرفة" بعد حملة شعواء اكتنفها سيل من الشتائم والتخوين، شنها ضدها مؤيدو النظام، لتقديمها "اعتذارا" عن تورطها بمشهد مخز من مسلسل "كونتاك" سخر من عذابات الضحايا السوريين المكتوين بإجرام الأسد، واعتبرهم مجرد "ممثلين" و"مزيفين" لحوادث لم تقع أصلا.

واعتبر الموالون أن تراجع "عرفة" عن المشهد ومطالبتها بحذفه، وإعلان تعرضها للخديعة (كما ادعت).. اعتبروا كل ذلك بمثابة رضوخ لـ"الإرهابيين" ولمنظمتهم "الخوذ البيضاء"، حسب توصيف المؤيدين، وهذا جرم لا يمكن غفرانه ولا التسامح فيه، في عرفهم.

وعلى الفور سارع النظام للتجاوب مع مؤيديه بل والمزاودة عليهم، حين فرض على "عرفة" حظرا سد بموجبه أي باب لظهورها على وسائل إعلامه، ما اعتبر حكما بالإعدام على الممثلة التي أعلنت اعتزالها نهائيا.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي