أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المجلس العسكري يفرج عن قادة الحركة الشعبية ويبعدهم إلى جنوب السودان

من اعتصام الخرطوم - جيتي

أفرجت المجلس العسكري السوداني اليوم الاثنين عن قادة الحركة الشعبية "ياسر عرمان" و"مبارك أردول" و"خميس جلاب".

وقالت مصادر صحفية في الخرطوم أن السلطات السودانية أفرجت عن قادة الحركة الشعبية بعد 5 أيام من اعتقالهم عقب فض اعتصام القيادة العامة في العاصمة.

وكان "عرمان" عاد إلى الخرطوم في 26 أيار مايو للمشاركة في المحادثات بعد الإطاحة بالرئيس، عمر البشير، في 11 نيسان ابريل الماضي عقب أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه.

ويقاتل الجناح المسلح لـ"الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال"، القوات الحكومية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ 2011.

وفي وقت سابق، دان سفير بريطانيا في الخرطوم عرفان صديقي اعتقال عرمان، وكتب على تويتر: "هذا أمر مثير للسخط. نحتاج إلى بناء الثقة الآن، وليس المزيد من التصعيد".

وأفادت تقارير إعلامية ان المجلس العسكري رحل قادة الحركة الشعبية إلى عاصمة جنوب السودان، "جوبا" بعد الإفراج عنهم، مشيرة إلى أن عملية إطلاق سراح المذكورين جاء في إطار مبادرة إثيوبية ومطالبات دولية.

زمان الوصل - رصد
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي