أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سيناريو كابوسي".. تحذير من فرار مليوني سوري إلى تركيا

من ريف إدلب - جيتي

‏ حذر منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية من فرار مليوني سوريا إلى تركيا إذا استعر القتال ‏في شمال غرب سوريا في الوقت الذي انخفضت فيه أموال المساعدات على نحو خطير. ‎

وقال المنسق "بانوس مومسيس": "نخشى إذا استمر ذلك واستمر ارتفاع أعداد (النازحين) واحتدم الصراع أن نرى فعلا ‏مئات الآلاف.. مليون شخص أو مليونين يتدفقون على الحدود مع تركيا".‏

ويشكل الهجوم المستمر منذ أواخر نيسان ابريل، والذي يركز على المناطق الجنوبية من محافظة إدلب والأجزاء المتاخمة من ‏محافظتي حماة واللاذقية، أعنف المعارك بين قوات الاسد وفصائل المقاومة منذ الصيف الماضي‎.

وأضاف "مومسيس" بحسب "رويترز" أن الوضع في تدهور وإن اتفاقا بين روسيا وتركيا على خفض التصعيد في القتال ‏هناك لم يعد مطبقا فعليا‎.

وقال: "نشاهد هجوما يستهدف فعلا، أو يؤثر على، المستشفيات والمدارس في مناطق مدنية، مناطق فيها سكان وأماكن ‏حضرية، وهو ما لا ينبغي أن يحدث بموجب القانون الدولي الإنساني".‏

وتابع: إن منظمات الإغاثة تلقت تشجيعا على اطلاع الأطراف المتحاربة على أماكنها لتجنب إصابتها، لكن موظفي ‏الإغاثة يرتابون في مثل هذه الطلبات بعد ضربات جوية متتالية على مستشفيات، ما يحدث كارثة... يجب التدخل من أجل ‏صالح الإنسانية‎"، مشيرا إلى أنه طالب قبل أشهر قليلة ضمان ألا يحدث هذا "السيناريو الكابوسي" في الواقع إنه يحدث ‏أمام أعيننا الآن ونحن نتكلم.‏

وفيما يتعلق بالمساعدات، قال "مومسيس" إن الأمم المتحدة طلبت 3.3 مليار دولار لتمويل العمل الإنساني في سوريا هذا ‏العام وإنه رغم التعهدات السخية فإنها لم تتلقَّ سوى 500 مليون دولار فقط حتى الآن، ما يجعل جهود الإغاثة مستمرة ‏بالكاد‎.‎

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي