أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طلاب الجزيرة يقدمون امتحان الشهادات في مناطق سيطرة النظام

أعلنت مديرية تربية الحسكة أن أكثر من 14 ألف طالب يتقدمون يوم الأحد لامتحان الشهادة الثانوية

أجبر طلاب الشهادة الثانوية بمحافظات الجزيرة يوم الأحد على قطع مسافات طويلة للذهاب إلى مراكز تقديم الامتحانات بمناطق سيطرة قوات النظام في الحسكة ودير الزور وحماة.

وقال الناشط "محمود الأحمد" إن امتحانات الشهادة الثانوية سارت بشكل طبيعي بالحسكة والقامشلي دون أي معوقات أمنية من طرفي الصراع على قطاع التعليم في الجزيرة النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي، مشيرا إلى أن الغالبية العظمى من الطلاب هم من الفرعين العلمي والأدبي والذين تقدموا للامتحان بمادتي الفيزياء والفلسفة.

وأغلقت الحواجز الأمنية والعسكرية الشوارع المؤدية إلى المدارس في مدينة الحسكة مما خلق أزمة مرورية في أول يوم من امتحانات الشهادات الثانوية بفروعها المختلفة، وفق الأحمد.

وأشار الناشط إلى أن الطلاب والمراقبين يضطرون للانتقال إلى مناطق سيطرة قوات النظام بمدينتي الحسكة وحي "طي" بالقامشلي وبعض القرى جنوبها أو إلى مدن وبلدات الشامية على يمين الفرات بدير الزور والرقة من أجل إتمام العملية الامتحانية خاصة امتحانات التاسع بمناهج وزارة التربية في حكومة النظام.

وأعلنت مديرية تربية الحسكة أن أكثر من 14 ألف طالب يتقدمون يوم الأحد لامتحان الشهادة الثانوية بفروعها العامة والفنية والمهنية والشرعية، فيما سيبدأ أكثر من 15 ألف طالب وطالبة لامتحان شهادة التعليم الأساسي والشرعية يوم الاثنين، وذلك في مراكز امتحانيه ضمن المربعين الأمنيين في مدينتي الحسكة والقامشلي الخاضعين لسيطرة قوات النظام وذلك بسبب استيلاء حزب الاتحاد الديمقراطي على المدارس ووضعه منهاج خاص في المناطق التي يسيطر عليها منذ سنوات.

وقالت المديرية إنها أخذت بعين الاعتبار التوزع الجغرافي لأكثر من 230 مركزا امتحانيا بالنسبة لمساكن نحو 30 ألف طالب وطالبة في الشهادتين الثانوية والأساسية سيخوضون الامتحانات هذا العام في الحسكة والقامشلي، مقابل 31 ألف طالب وطالبة العام الماضي.

وفي دير الزور، تقدم نحو 7 آلاف طالب للشهادة الثانوية في 66 مركزا في المدينة، كما خصصت 108 مراكز للتعليم الأساسي أكثر من نصفها في مركز المدينة والباقي في مناطق الميادين والعشارة والتبني بالريف.

أمّا طلاب الرقة، فسيتوجه طلاب التاسع لتقديم الامتحانات في مراكز بنواحي "السبخة ومعدان ودبسي عفنان" بمنطقة الشامية الخاضعة لسيطرة النظام إلى جانب تخصيص مراكز لطلاب الثانوية في مدينة حماة من اليوم حتى نهاية الشهر الجاري.

وقطعت الاتصالات خلال فترة تقديم امتحانات الشهادة الثانوية إلى جانب إعلان وزارة التربية فرض عقوبة تصل إلى السجن لسنتين على الطلاب الذين يعتدون على المراقبين ويمكن تشديدها في حال نجم عن الاعتداء جروح أو رضوض، ورغم ذلك شهدت مراكز دير الزور حوادث اقتحام عناصر قوات النظام لمراكز دير الزور بهدف مساعدة أبناء بعض المسؤولين.

وذكرت دائرة الامتحانات في وزارة التربية إن أكثر من 240 ألف طالب وطالبة توجهوا اليوم لتقديم امتحانات الشهادة الثانوية العامة بمختلف فروعها العلمي والأدبي والصناعة والتجارة والنسوية والشرعية الدورة الأولى لعام 2018-2019 موزعين على 2066 مركزاً في مختلف المحافظات.

وحسب تصريحات وزير التربية في حكومة النظام "عماد العزب"، فإن أكثر من نصف مليون طالب سيتقدمون إلى امتحانات التعليم الأساسي والثانوي بفروعه المختلفة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي