أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أنانية "فلسطينية"... ماهر شرف الدين

ماهر شرف الدين | 2019-06-08 03:00:22
أنانية "فلسطينية"... ماهر شرف الدين
   إنَّ تحالفاً حقيقياً بين قضيةٍ عادلةٍ ونظامٍ ظالمٍ هو أمر غير ممكن.
ماهر شرف الدين
  "مفاتيح"
* معارض سوري - من كتاب زمان الوصل

التصريح الذي أدلى به مؤخراً خليل الحيَّة، المسؤول في "حماس"، عن أنَّ الفلسطينيين لم يشعروا بالأمان إلا تحت حكم نظام الأسد، والذي يأتي ضمن سلسلة تصريحات متتابعة من مسؤولين حمساويين يغازلون النظام في سياق العودة إلى حضنه، يكشف عن أنانية "فلسطينية" من نوع خاصّ.

فهؤلاء على الرغم من معرفتهم تمام المعرفة –بحكم تصريحاتهم ومواقفهم السابقة- بأنَّ مظلومية الشعب السوري لا تقلّ شأناً عن مظلوميتهم، إن لم تكن تفوقها بدرجة الوحشية التي عُوملَ بها أشقاؤهم، فإنهم مع ذلك لا يمانعون بتجاهل ذلك كلّه في سبيل ما يفترضون أنها مصلحتهم.

والملاحظ عموماً أنَّ القضية الفلسطينية ولَّدت ما يشبه "الأنانية" لدى بعض الأخوة الفلسطينيين، بمعنى أنهم يعتقدون بأن قضيتهم يجب أن تكون بالنسبة إلينا أهمّ من قضيتنا، وأن بلدهم يجب أن يكون أَوْلى لدينا من بلدنا.

فقضية السوري لا يجب أن تكون سوريا، بل فلسطين. وحرية الفلسطيني يجب أن تكون –بالنسبة إلى السوري- أهمّ من حريته هو نفسه. حتى عذابات الفلسطيني يجب أن تكون بالنسبة إلى السوري أكثر ألماً من عذاباته هو!

لا يجب على ابن داريا الذي خسر مدينته وأرضه أن يحزن لذلك، بل عليه أن يحزن على خسارة حيفا ونابلس. ولا يجب على ابن دمشق الذي تتعرَّض أحياؤه للغزو الفارسي أن يقلق بهذا الخصوص، بل عليه أن يُوفّر قلقه لتهويد القدس فحسب، لأنَّ تغيير ديموعرافيا سوريا لا شيء أمام تغيير ديموغرافيا فلسطين.

الروائي والقاصّ الفلسطيني المعروف رشاد أبو شاور هاجم الثورة السورية عندما كانت لـمَّا تزل في مرحلة المظاهرات السلمية، ولم يخجل من تبرير ذلك بالقول إنها ستشوّش على القضية الفلسطينية.

وخلال لقاء تلفزيوني مخصَّص لمناقشة القضية السورية، راح الإعلامي الفلسطيني الشهير عبد الباري عطوان يقول بغضب: وماذا عن فلسطين؟ هل نسيتم فلسطين؟ ألا تفكّرون بفلسطين؟! وكأنه، هو وغيره من الفلسطينيين، يتبرَّمون من وجود قضية عربية أخرى "تنافس" قضيتهم، لذلك هم يلومون الشعب السوري على "اختراع" قضية خاصة به، بدلاً من قضية فلسطين.

هذا المنطق الذي يُفكّر به هؤلاء، إضافة إلى أنه موصوم بالانتهازية، فإنه أيضاً محكوم بالتهافت. ليس لأن الفصل بين القضيتين على هذا النحو سيضرّ بهما معاً فحسب، بل لأنَّ تحالفاً حقيقياً بين قضيةٍ عادلةٍ ونظامٍ ظالمٍ هو أمر غير ممكن.

الشعب السوري هو أكثر الشعوب العربية التزاماً بالقضية الفلسطينية على الإطلاق. وهذه الانتهازية التي يتعامل بها قطاعٌ غير قليل من النخبة الفلسطينية تجاه المأساة السورية لن تكون بلا أثرٍ على علاقة الشعب السوري بهذه القضية القومية الكبرى التي توافق، لعقودٍ من الزمن، على محضها صفة "المركزية". نقول ذلك من دون أن نهمل وجود شريحة عزيزة من الشعب الفلسطيني، ومثقفيه، ناصرت وتناصر ثورة السوريين، وقد تمَّت مبادلتها بكلّ مشاعر الامتنان.
 
مقال عنصري.
2019-06-08
مقالك عنصري ومليء بالمغالطات... لازم يكون التوقيع باسم سايكس بيكو. مش ماهر شرف الدين
ALI BRAHIM
2019-06-08
;كم انت رائع ياماهر لم تغير ولم تبدل مع اني من المؤيدين لحماس الا اني اشعر بالحزن والالم لهذه التصريحات والمواقف ماهكذا تورد الابل يااهلنا في فلسطين
علي
2019-06-08
الحية إسم على مسمى لا يمثل إلا نفسه فقط
متألق كما أنت دائماً
2019-06-08
كل من يتعاون مع ظالم فهو ظالم ولا مبرر لأحد. ألم يشبع المزايدين من المتاحرة بالقضية الفلسطينية
احمد
2019-06-08
كلامك غير صحيح ولم ولن تكن حركة حماس يوما ممثل حقيق وشرعي للشعب الفلسطيني ولحد علمك الشعب الفلسطيني كاره وحاقد للنظام السوري قبلك فهو اول من قتل وعانى من ظلم النظام في مخيمات اللجوء في لبنان والشتات، لذلك ارجو عدم خلط الاوراق لان فلسطين جزء لا يتجزء من امتداد الجغرافية السورية ارضا وشعبا
عبد القادر سرحان
2019-06-10
أخي استاذ ماهر انا سوري من جبل الزاوية ادلب فقط احب ان اقول من يحاول الفصل بين القضية الفلسطينية والثورة السورية فهو مخطئ هي نفس القضية وان هناك من اخواننا الفلسطينيين الشرفاء يعون ذلك اما سمعت الشيخ رائد صلاح حين قال لانريد اذا القدس بدها تتحرر على حساب دم اخواننا السوريين وتأكد ان القضيتين واحد وكلنا يعرف لو لم تكن اسرائيل وراء بشار لسقط خلال اسبوعين قضية الحرية هي نفسها وبعدين نظام الاسد قتل من الفلسطينيين اضعاف مضاعفة مما قتله اليهود
التعليقات (6)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صحفي يؤكد: أقدم مسؤولة منذ عهد حافظ تحط رحالها في باريس      طالبة سورية تنال المركز الأول في امتحانات الشهادة الإعدادية بمدينة "هاناو" الألمانية      12 منظمة دولية تطالب بتحقيق دولي بوفاة مرسي وتتهم السلطات بالإهمال      الشبكة السورية: رفض النظام دخول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية دليل على تورطه      قضية "شهاب الدين" تتطور .. مدنيون يعتصمون أمام مبنى المحافظة بالسويداء      حريق جديد يلتهم أراض زراعية بريف دمشق والمحافظ يعد بتقليل عدد الحواجز      الدفاع المدني يعلن العثور على 4 غرقى في ريف حلب      استقالة لويس أنريكي من تدريب منتخب إسبانيا