أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"التكنولوجيا الراقية" سر التعاون السوري الصيني ..

اقيم معرض منتجات الاتصالات اللاسلكية العالمى 2007 لشركة تشونغينغ الصينية بدمشق عاصمة سوريا قبل ايام. حضر الجلسة الافتتاحية للمعرض نائب رئيس الوزراء السورى عبد الله الدردرى ووزير الاتصالات السورى الدكتور عمرو سالم والسفير الصينى لدى سوريا لى هوا شين. والقوا كلماتهم فى الجلسة الافتتاحية للمعرض.
دخلت شركة تشونغين الى سوريا عام 2001, وبعد 6 سنوات من الجهود الكدودة, ثبتت قدميها فى اسواق الاتصالات بسوريا اثناء التنافس الحاد بين الشركات الاجنبية. اصبحت شركة تشونغينغ اكبر شركة مزودة بالاجهزة لتخصص الدفع المسبق فى اسواق الاتصال السورية.
قال الحاضرون السوريون ان شركات التكنولوجيا الراقية الصينية بممثل شركة تشونغينغ, لا تتقدم غيرها فنيا فى منتجاتها فحسب, بل منتجاتها رخيصة الثمن وعالية الجودة, وتتمتع بقوة منافسة قوية فى اسواق الاتصالات فى الدول النامية ايضا. لم تحقق الصين تطورا معجبا فى التصنيع فحسب, بل تجتذب انظار الناس فى مجال التكنولوجيا الراقية ايضا.
قال نائب رئيس الوزراء السورى فى كلمة القاها فى الجلسة الافتتاحية للمعرض انه يرغب فى ان تعزز سوريا والصين التعاون فى الاتصالات ومجالات التكنولوجيا الراقية الاخرى ايضا.

الشعب الصينية
(143)    هل أعجبتك المقالة (150)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي