أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تفكيك شبكة إتجار بالبشر تعمل في أنحاء أوروبا

أرشيف

فككت الشرطة البرتغالية، شبكة للإتجار بالبشر كانت تجبر النساء على العمل في الدعارة في أنحاء أوروبا، وذلك بعد تحريات استمرت لستة أشهر بدعم من وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي، الـ"يوروبول".

وذكرت إدارة الهجرة والحدود في البرتغال أن العملية، التي أطلق عليها اسم "إلـ بايب"، أسفرت عن إلقاء القبض على ثمانية أشخاص يحملون الجنسية الرومانية، يشتبه باتجارهم بالنساء لاستغلالهن جنسياً وغسيل الأموال، وتأليف عصابة للجريمة المنظمة.

وفي إطار هذه العملية التي نفذتها في المنطقة الشمالية في البرتغال، داهمت الإدارة 12 منزلاً وفتشت 12 مركبة وصادرت مجوهرات وأموالاً ووثائق مزورة، كما فتشت شركتين لتحويل الأموال ووكالة سفريات.

وقالت الإدارة في بيان إن التجار، الذين عملوا في البرتغال وعدد من الدول الأوروبية، لجأوا إلى أساليب "الإقناع والمراوغة والتهديد" لابتزاز نحو 20 امرأة لا يمتلكن المال أو المساندة العائلية.

وأضافت "النساء كن وسيلة لجلب المال لدفع ديون أو "عمولات" فرضها زعيم العصابة... كان يتم التعامل معهن على أنهن "سلع" وهو ما وفر مكاسب مالية ضخمة".

ولم تكشف السلطات عن جنسيات الضحايا ولكن مواقع إعلامية برتغالية قالت إن النساء العشرين اللواتي تمّ تحريرهن من الرومانيات أيضاً.

وتقول الأمم المتحدة إن الاستغلال الجنسي هو أحد أكثر أشكال الاتجار بالبشر شيوعا.

زمان الوصل - رصد
(113)    هل أعجبتك المقالة (117)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي