أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى وجرحى بينهم أطفال في انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة "اعزاز"

من التفجير - نشطاء

قضى عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح بالغة اليوم الأحد، جراء انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة في أحد الأسواق الشعبية الرئيسية في مدينة "أعزاز" شمالي محافظة حلب.


وقال الناشط الإعلامي "قتيبة أحمد" في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" إن سيارة مفخخة انفجرت عند صلاة العشاء من هذا اليوم في سوق "الحدادين" وسط في مدينة "أعزاز"، ما أسفر عن مقتل حوالي 13 مدنياً، عرف منهم (علي محمود ويسي وابنه وسام، أحمد ابراهيم السيد علي، أحمد محمد السيد علي، نادر تركي السيد علي، ضياء عاشور، عادل عساف وابنه مهند عساف) بالإضافة إلى وجود 6 جثث أخرى متفحمة بينها طفل وامرأتين، في مكان التفجير لم يتم التعرف على هويتها حتى الآن.


وأضاف "سارعت فرق الإسعاف والدفاع المدني لتفقد مكان الحادثة وعملت على إجلاء الجرحى ونقلهم إلى المشفى الأهلي في مدينة (أعزاز) لتلقي الإسعافات الأولية، في ظل انتشار أمني ملحوظ من قبل قوى (الشرطة والأمن العام) في المدينة التي عملت بدورها على تفقد المكان والبحث عن الفاعلين".


وأوضح أن التفجير تسبب أيضاً بدمار هائل بالممتلكات الواقعة قريباً منه، في حين أعلن بنك الدم في مدينة "أعزاز" عن حاجته الماسة إلى متبرعين من كافة الزمر بسبب كثرة المصابين.


وأشار "أحمد" إلى أن هذا التفجير هو الثاني من نوعه الذي تشهده منطقة (درع الفرات) خلال الساعات الماضية، حيث سبق وأن شهدت بلدة "قباسين" شرقي "حلب" انفجار عبوة ناسفة مزروعة في سيارة يملكها مدني قرب سوق البلدة، الأمر الذي أسفر عن إصابة طفلة ومدني بجروح متفاوتة وقامت فرق الإسعاف على نقلهما إلى إحدى النقاط الطبية القريبة لتلقي العلاج.


ويتخوف المدنيون في مدينة "أعزاز" وغيرها من مدن (درع الفرات) من تصاعد وتيرة هذه التفجيرات التي ارتفعت بشكلٍ ملحوظ خلال الفترة الماضية، لا سيما وأنها تستهدف بالدرجة الأولى مراكز التسوق الرئيسية والساحات العامة التي تشهد حركة مكثفة للمدنيين بالتزامن مع اقتراب حلول عيد الفطر.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي