أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الصليب الأحمر: حالة النازحين في الشمال يرثى لها

تتعرض المناطق المحررة في إدلب وحماة لحملة عسكرية عنيفة من قبل روسيا ونظام الأسد - جيتي

وصفت منظمة الصليب الأحمر الدولية حالة النازحين في الشمال السوري بـ"المأساوية ويرثى لها"، مؤكدة أن هذه الحالات "خاضت تجربة قاسية حتى وصلت إلى مخيمات مؤقتة بحثاً عن الأمان".


وشدد المتحدث الرسمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا "عدنان حزام"، اليوم، على أن الحملة الأخيرة على المناطق الواسعة في إدلب وحماة وهجمات القصف أدت إلى نزوح نحو 200 ألف شخص بحسب تقديرات الأمم المتحدة.


ولفت إلى أن هذه الفترة تعد من أشد فترات العنف كثافة منذ شهور بعد حملة عسكرية بدأت بها قوات الأسد وروسيا على المنطقة.


وقال: "إن الوضع الإنساني في إدلب وريف حماة سيئ للغاية، خاصة مع اشتداد القتال وهروب المدنيين من نيران المعارك، هذه التطورات ضاعفت من المعاناة الإنسانية في بلد يوجد فيه نحو 13 مليون نسمة بحاجة إلى مساعدات إنسانية".


وأضاف: "أن معظم حالات النازحين خاضت تجربة قاسية حتى وصلت إلى مخيمات مؤقتة بحثاً عن الأمان".


وتتعرض المناطق المحررة في إدلب وحماة لحملة عسكرية عنيفة من قبل روسيا ونظام الأسد تسببت بوقوع عشرات المجازر بحق المدنيين ونزوح مئات آلاف المدنيين باتجاه الحدود السورية التركية.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي