أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. "الجيش الوطني" يوقع خسائر في صفوف "قسد"

قرب مدينة "اعزاز" - جيتي

نفذّت مجموعة من "الجيش الوطني" ليل السبت- الأحد، عملية تسلل خاطفة إلى مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المتمركزة قرب مدينة "اعزاز" شمالي محافظة حلب، وذلك رداً منها على القصف المدفعي الذي طال المقاومة من تلك المواقع.

وفي هذا الصدد قال "أبو محمود" وهو قائد في فرقة "المعتصم" التابعة لـ"الجيش الوطني" في تصريح خاص لـ"زمان الوصل"، إن مجموعة من "الجيش الوطني" تسللت بعد موعد الإفطار من يوم أمس، إلى داخل قرية "عين دقنة" الخاضعة لسيطرة "قسد"، حيث أوقعت خسائر بشرية في صفوفها عقب اشتباكات استمرت لفترة قصيرة بين الطرفين هناك.

وأضاف "أسفرت عملية التسلل النوعية هذه عن تدمير وحرق ثلاثة مقرات لميليشيا (قسد) في قرية (عين دقنة)، إذ قتل ما لا يقل عن 10 عناصر فيها، فضلاً عن مقتل أربعة آخرين جراء استهداف آلية عسكرية كانت تقلهم إلى المنطقة من أجل مؤازرة النقاط وإخلاء الجرحى المتواجدين فيها".

وأكدّ "أبو محمود" على أن جميع مقاتلي المجموعة المقتحمة عادوا إلى نقاط رباطهم سالمين، في حين شهدت مناطق "الشيخ عيسى" و"حربل"، محاولات تسلل فاشلة قامت بها ميليشيا "قسد" عقب وقت قصير من العملية النوعية التي نفذتها فصائل "الجيش الوطني" على محور "عين دقنة".

وكانت ميليشيا "قسد" أحكمت سيطرتها على قرية "عين دقنة" قبل ثلاث سنوات، وذلك إثر عملية عسكرية مدعومة بغطاء جوي مكثف من الطيران "الروسي"، الأمر الذي أجبر أهلها على الخروج القسري منها باتجاه مناطق أخرى من أرياف حلب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي