أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تل أبيب تقول إنها اعتقلت إسرائيلية التحقت بـ"جبهة النصرة" ومكثت عاما في سوريا

أرشيف

اعتقلت "تل أبيب" امرأة تحمل الجنسية الإسرائيلية بعد عبورها مؤخرا نحو الكيان العبري، قادمة من سوريا، التي سبق لها أن وصلتها للانضمام إلى "جبهة النصرة" في سبيل "نيل الشهادة"، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "إسرائيل هايوم" وترجمته "زمان الوصل".

فقد أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي، اليوم الأحد، أنه اعتقل الشابة "رنوة رسمي محمود شناوي"، 22 عاما، من حملة الجنسية الإسرائيلية، عقب عودتها إلى الدولة العبرية.

وكانت "شناوي" عبرت من تركيا إلى سوريا باستخدام وثائق مزورة، بهدف الالتحاق بـ"جبهة النصرة".

واعتقلت "شناوي" مطلع شهر أيار/مايو الماضي، لكن سلطات الأمن الإسرائيلية أبقت نبأ اعتقالها طي الكتمان، إلى أن صدرت الأوامر بإمكانية نشره على الملأ.

"شناوي" التي تتحر من بلدة "جديدة مكر" في الجليل المحتل، أخبرت المحققين بأنها كانت على تواصل مع شخص سوري أقنعها بالقدوم إلى سوريا والانضمام إلى جبهة النصرة، بهدف "نيل الشهادة"، حسب تعبيرها.

وغافلت "شناوي" أهلها حينما أخذت أموالا من عائلتها بطريق الخلسة، من أجل تأمين مصاريف السفر إلى سوريا، حيث طارت من فلسطين المحتلة نحو تركيا، ومن تركيا عبرت إلى سوريا باستخدام وثائق مزيفة.

أمضت الشابة ما يقرب من عام في سوريا، حيث تواصلت مع "جبهة النصرة" ومكثت مع إحدى مجموعاتها، حتى تم اعتقالها من قبل "النصرة" وسجنها في إدلب، وفق رواية "إسرائيل هايوم".

ولاحقا أطلق سراح "شناوي"، التي توجهت نحو تركيا ثم إلى "إسرائيل"، حيث قبضت عليها قوى الأمن هناك.

وتواجه "شناوي" حاليا جملة من التهم الخطيرة، تتمحور حول "الإرهاب"، حسب ما ورد في لائحة "المدعي العام".

زمان الوصل - ترجمة
(41)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي