أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تؤكد عزمها مواصلة سحب قواتها من سوريا وتقر بانخفاض ملموس في عددها

جندي أمريكي في منبح - أ.ب

رغم أنها ترفض البوح بحجم من بقوا من عسكرييها في سوريا، فقد بات من المؤكد والواضح أن واشنطن مستمرة في تقليص عدد هؤلاء باستمرار، وصولا إلى سحبهم نهائيا، مقرة بما سمته "انخفاضا ملموسا" في القوات الأمريكية الموجودة في الميدان السوري.


وحسب تقرير لـ"صوت أمريكا" في نسخته الإنجليزية، فقد قال مسؤول عسكري أمريكي رفيع إن آخر انسحاب نفذته مجموعات أمريكية من سوريا شكل "انخفاضا ملموسا"، معقبا: "عدد القوات الأمريكية الموجودة الآن أقل قليلاً مما كان عليه عندما بدأ سحبها (لأول مرة)".


هذا التصريح جاء على لسان رئيس مجموعة ما يسمى "هزيمة التنظيم" التابعة لوزارة الدفاع، كريس ماير، الذي لفت إلى نقطة حساسة للغاية، مؤكدا أن "أعداد القوات الأمريكية ستستمر في الانخفاض مع استمرار تحسن الظروف".


وتدعم تصريحات "ماير" تصريحات سابقة للممثل الأمريكي الخاص، جيمس جيفري، أعلم فيها المشرعين الأمريكيين بأن عدد قوات بلاده في سوريا بات "أقل بكثير" مما كان عليه في نهاية العام 2018، عندما أعلن "دونالد ترامب" لأول مرة عزمه على سحب قواته.


في ذلك الوقت، كان عدد القوات الأمريكية الموجودة في سوريا نحو 2200 عنصر، مهمتها تقديم دعمها لـ"قوات سوريا الديمقراطية" في مواجهة تنظيم "الدولة"، ولكن من إن تم الإعلان الرسمي عن هزيمة التنظيم، حتى انطلقت مسيرة انسحابات متلاحقة أعادت قسما من القوات، رغم تعهد واشنطن مرارا بأنها ستبقي على قوات كافية لحماية حلفائها.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي