أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جمعة الشمال المحرر.. قصف الأسد يتواصل ويستهدف الأتراك مجددا والفصائل تعلن بدء هجوم معاكس

لاستعادة مناطق كانت قد خسرتها مؤخراً - جيتي

بدأت فصائل المقاومة اليوم الجمعة عملية عسكرية ضد قوات النظام في ريف حماة الغربي لاستعادة مناطق كانت قد خسرتها مؤخراً.


وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عبر معرفاتها الرسمية بدء العمل العسكري وقالت إنه على عدة محاور بريف حماة لاستعادة عدة مناطق سيطرت عليها قوات النظام في الأيام الماضية.


وقال النقيب "ناجي المصطفى" المتحدث الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" لمراسل "زمان الوصل" إن الهجوم بدأ فجر اليوم وتمكن المقاتلون من اقتحام بلدة "الحويز" في منطقة سهل الغاب واغتنام مستودع ذخيرة وقاعدة صواريخ من قوات النظام وسط اشتباكات عنيفة.


وأضاف "تمكن المقاتلون من قتل مجموعة من قوات النظام وتدمير مدفع رشاش 14،5 مثبت على بيك اب وتدمير قاعدة م.د واغتنام مستودع للصواريخ والذخيرة".


وتشهد المنطقة المنزوعة السلاح في شمال سوريا حملة عسكرية شرسة من قوات النظام وتمكنت من السيطرة على عدة قرى منها "الحويز وقلعة المضيق وكفرنبودة" وغيرها ما دفع مقاتلي الفصائل إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة وشن هجمات مضادة لتحرير هذه المناطق.


في سياق متصل قصفت قوات النظام اليوم الجمعة نقطة مراقبة تركية بريف حماة الغربي وسط أنباء عن وقوع إصابات في صفوف الجيش التركي.


وقال "محسن عبد الله" أحد سكان بلدة "شير مغار" لـ"زمان الوصل" إن قوات النظام استهدفت ظهر اليوم الجمعة بعدد من الصواريخ موقع الجيش التركي في نقطة "شيرمغار" بريف حماة الغربي والتي تبعد قرابة 4 كيلو مترات عن أقرب نقطة لقوات النظام بريف حماة.


وأوضح بأن الصواريخ التي بلغ عددها أربعة صواريخ سقطت داخلها وبالقرب من اماكن سكن الجنود الأتراك مشيراً إلى حصول إصابات في صفوفهم نتيجة القصف.


وسبق أن قصفت قوات النظام نقطة المراقبة التركية في "شير مغار" بريف حماة في 4 أيار مايو الجاري، ما أدى لوقوع جرحى في صفوف القوات التركية.


في حين قضى ثلاثة مدنيين بينهم طفل وجرح آخرون اليوم الجمعة جراء قصف الطيران الحربي التابع للنظام قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي بشكل كثيف منذ ساعات الصباح الأولى حتى لحظة إعداد الخبر.


وكثفت الطائرات الحربية قصفها وشنت ثلاث غارات استهدفت بلدة "كفرعويد" بجبل الزاوية وقتلت مدنيا وجرحت اثنين، وكذلك أدى القصف الجوي على بلدة "إحسم" إلى إصابة مدني بجروح طفيفة، كما استهدف الطيران محيط مدينة إدلب ومدينة "خان شيخون" و"حرش بينين" شمال مدينة "معرة النعمان" وأدت الغارات إلى مقتل بائع جوال مع طفله.


وعلقت لجان الأوقاف في معظم مدن وبلدات ريف إدلب خطبة وصلاة الجمعة في المساجد نتيجة التصعيد الجوي المكثف من قبل النظام وحليفه الروسي.


يشار إلى أن طائرات قوات النظام وروسيا تكثف غاراتها على مناطق ريف إدلب الجنوبي منذ منتصف الشهر الفائت ما تسبب بارتكاب عشرات المجازر ونزوح آلاف المدنيين.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)

تركي

2019-05-31

عجيب امر اردوغان لماذا لايكشف عن موقفه الحقيقي وعسكريا على الارض تركيا اقوى من امريكا وروسيا عسكريا واقل سلاح عنده هو ان يفتح الحدود للاجئين الى اوربا وعندها سيفرض شروطه وسيتوقف القتل خلال ساعة واحدة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي