أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إفطار مسافر".. وجبات يوزعها الدفاع المدني للمسافرين في أرياف حلب

الحملة مستمرة طيلة شهر رمضان

تواصل فرق الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" ومنذ بداية شهر رمضان تنفيذها لحملة "إفطار مسافر"، والتي تهدف إلى تقديم وجبات إفطار للمسافرين الذين يفوتهم أذان المغرب على الطرقات في أرياف محافظة "حلب" المحررة.


وقال "إبراهيم أبو الليث" مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في "حلب"، في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" إن مديرية "الدفاع المدني" في محافظة "حلب الحرّة"، قد بدأت مع حلول شهر رمضان بتوزيع المهام على جميع القطاعات التابعة لها في المحافظة، حيث يقوم كل مركز فيها بتوزيع التمر، والمياه، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة لتشمل الطرق الرئيسية التي تربط بين البلدات في مناطق متفرقة من ريف "حلب".


واستدرك قائلاً "تغطي الحملة 16 نقطة في أرياف (حلب) المحررة بما فيها مدن (أعزاز، الباب، عفرين) بالإضافة إلى ريفي (حلب) الجنوبي والغربي، ومن المخطط لهذه الحملة أن تقدم أكثر من 24 ألف وجبة طيلة شهر رمضان".


وأضاف أن "الطرق التي يتم فيها توزيع وجبات الإفطار هي تلك التي تشهد حركة دائمة لمرور للمسافرين أبرزها: طريق (حلب – دمشق) الدولي، طريق (أورم الكبرى)، طريق (الأتارب)، طريق (سجو – شمارين)، فضلاً عن الطرق الفرعية التي تربط بين القرى والبلدات في ريف (حلب) الغربي والشمالي".


ووفقاً لما أشار إليه "أبو الليث" فإن الغاية من وراء هذ الحملة هو التخفيف عن المسافرين العابرين على الطرقات، وتقديم وجبات خفيفة لهم ريثما يصلون إلى أماكن سكنهم سالمين، كما أن الحملة مستمرة طيلة شهر رمضان.


ونوّه كذلك إلى أن هذه الحملة هي واحدة من الحملات التي ينفذها الدفاع المدني بشكلٍ دوري في رمضان، فيما ستقدم فرق الدفاع المدني المنتشرة في محافظة حلب العديد من الخدمات التجميلية والترميمية لحدائق وطرقات في المنطقة مع قدوم عيد الفطر.


وتأسست منظمة الدفاع المدني المعروفة أيضاً بـ"الخوذ البيضاء" عام 2013، ووصل عدد المتطوعين فيها إلى نحو 3 آلاف متطوع، يعملون في مجال الطوارئ وإنقاذ المدنيين العالقين تحت الأنقاض أو الذين يتعرضون لأزمات في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي