أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"المقاومة الشعبية" تغتال صاحب الـ100 "ذبيحة" احتفالا بدخول النظام لمدينته

درعا - جيتي

أعلنت المقاومة الشعبية قيامها باغتيال عميلين لنظام الأسد، ليل أمس الأربعاء، في مدينتي "داعل، و طفس" بريف درعا الغربي.


وقالت المقاومة الشعبية في منشور على صفحتها "فيسبوك": "استهدف أبطال المقاومة الشعبية في داعل الشبيح (جمال أحمد الصبح العاسمي)، مما أدى لمقتله".


وأضافت: "(جمال العاسمي) يعتبر من رجالات النظام المجرم، اشتهر عنه يوم دخول جيش النظام إلى داعل ذبح 100 "ذبيحة" على شرف العقيد (لؤي العلي) وقدم قوائم بأسماء ثوار وأحرار درعا إلى الأمن العسكري".


في سياق متصل، نشرت المقاومة على صفحتها ليل أمس، خبر اغتيال قيادي سابق في الجيش الحر انضم إلى قوات النظام بعد سيطرتها على مدينه "طفس".


وقالت: "تم ترحيل الخائن والقيادي بالفيلق الخامس (مراد أبو نقطة) من قبل احرار درعا الشرفاء وسط مدينة طفس قبل الإفطار بقليل".


وتعيش محافظة درعا على وقع اغتيالات التي تستهدف قيادات سابقة في الجيش السوري الحر قسم كبير منهم انضم لقوات الأسد، كما طالت عمليات الاغتيال مدنيين ورؤساء بلديات ومخاتير وأئمة مساجد.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (20)

بكري

2019-05-31

لو كان بالمقاومه الشعبيه خير كان تمسك فين بايدي واجري منشان مايطلعو. من هيك لما دخل النظام انفرجت عليه انطرو قفاكن. من نفس الطينه ماشالت عن النظام الا حطت عنكم..


بصراوي

2019-05-31

تسلم اياديكم ايه المجاهدين لانامت اعين الجبناء.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي