أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

البادية السورية.. قتلى للنظام و"حزب الله" على يد التنظيم قرب "السخنة"

محلي | 2019-05-21 23:52:24
البادية السورية.. قتلى للنظام و"حزب الله" على يد التنظيم قرب "السخنة"
   في ريف حمص الشرقي - أرشيف
زمان الوصل

قُتل عددٌ من عناصر قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، جراء هجوم مفاجئ نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية"، ليل أمس الاثنين، على أحد المراكز العسكرية التابعة للنظام في منطقة "السخنة" بريف "حمص" الشرقي.


وقال الناشط الإعلامي "أحمد العايد" وهو أحد أبناء منطقة "السخنة"، في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" إن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" شنوا الليلة الماضية هجوماً مباغتاً على موقع عسكري للنظام في محيط منطقة جبل "البشري" شرق مدينة "السخنة"، ما أسفر عن خسائر بالعتاد والأرواح في صفوف الطرفين.


وأضاف "تمكن عناصر تنظيم (الدولة) من تدمير دبابة وجرافة عسكرية جراء استهدافها بصواريخ حرارية موجه، ما أدّى إلى مقتل مجموعة من عناصر النظام وميليشيا (حزب الله) كانوا يعملون على استكمال عمليات تحصين نقاط المراقبة والاستطلاع في الموقع المذكور".


ووفقاً لما أشار إليه "العايد" فإن "حزب الله" نقل ما يزيد عن 250 عنصراً من عناصره المتمركزين في أنحاء متفرقة من العاصمة "دمشق"، عبر حافلات مدنية إلى مركز تجمع رئيسي لقواته في مدينة "تدمر"، حيث استقرت هذه التعزيزات لعدّة ساعات في المنطقة، قبل أن يتم تقسيمهم إلى مجموعات صغيرة جرى نقل معظمها في سيارات رباعية الدفع إلى محطتي "T2-T3"، فضلاً عن نقاط عسكرية أخرى تقع قرب الحدود "السورية-العراقية".


وجاء هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية" هذا بعد مضي نحو يومين من وصول تعزيزات عسكرية جديدة استقدمها "حزب الله" إلى بادية "تدمر"، من أجل تدعيم ثكنات النظام العسكرية قرب واحة "الصوانة" جنوب غرب "تدمر"، حيث تمكن عناصر التنظيم قبل حوالي الأسبوع من قتل ثمانية عناصر وأسر عنصر آخر للنظام جرى إعدامه –قُطِع رأسه بالسكين-في اليوم التالي.


تأتي هذه التطورات عقب مرور ساعات قليلة على إعلان النظام انتهاء عملية تمشيط واسعة قامت بها قواته والميليشيا الموالية له في ريف "السخنة"، للقضاء على تواجد فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة.


وكان "حزب الله" أرسل في شهر نيسان/ إبريل الفائت، تعزيزات إلى بلدة "السخنة" الواقعة إلى الشرق من مدينة "تدمر"، وذلك بهدف تعزيز مواقع الحزب في البادية السورية، ومساندة قوات النظام في عملياتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة من جهة أخرى.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هنا كان بشار الأسد      جنبلاط: خطة الحكومة الإصلاحية "مخدرات واهية لبعض الوقت"      شرطة النرويج تفتح النار على مسلح دهس عدة أشخاص      نقل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي من كوريا الشمالية إلى الصين بسبب عقوبات      العراق.. امرأة تخنق طفلا ثم تضربه بحجر      تدريب مكثف ودورات مستمرة.. "الجبهة الوطنية للتحرير" تخرج 50 مقاتلا أسبوعيا      انتفاضة لبنان.. المحتجون يقطعون الطرق أمام مصرف لبنان      بعد الدعم الروسي والإيراني.. بشار يظهر بـ"الهبيط" محاطا بالحشود العسكرية