أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الدفاع الذاتي".. حملة "الاتحاد الديمقراطي" لتجنيد شبان الرقة والدير قسرا

محلي | 2019-05-20 19:03:47
"الدفاع الذاتي".. حملة "الاتحاد الديمقراطي" لتجنيد شبان الرقة والدير قسرا
   أول مركز تجنيد بالرقة افتتح مطلع العام الجاري
زمان الوصل

تعمل إدارة حزب " الاتحاد الديمقراطي" الذاتية مؤخرا منذ على تطبيق مشروع الدفاع الذاتي أي "التجنيد القسري" للشباب في مدينة الرقة ومناطق سيطرت عليها حديثا شرق دير الزور.


ويسعى حزب "الاتحاد الديمقراطي" تطبيق مشروعه في "تجنيد الشباب" في جميع مناطق سيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي يقودها، وذلك عبر تجنيد المناطق الخارجة حديثا عن سيطرة تنظيم" الدولة الإسلامية".


ويأتي ذلك بعد شهر من افتتاح أول مركز "للدفاع الذاتي" (التجنيد) في قرية "جديد عكيدات" بريف دير الزور الشرقي استعدادا لبدء عمليات التجنيد القسري للشباب.


وذكر "مركز الرقة" المقرب من "الاتحاد الديمقراطي" أن حملة التجنيد ستبدأ في الأول من حزيران /يونيو المقبل لتجنيد الشبان بالرقة باستثناء النازحين المقيمين فيها.


وفي منتصف الشهر الجاري افتتح "مركز الدفاع الذاتي" في الرقة الدورة الثانية من المجندين المتطوعين في الفرقة 17 شمالي المدينة، ويأتي هذه مع اقتراب نهاية خدمة الدروة الأولى ومدتها 6 أشهر بدات مطلع هذا العام.


وطلبت هيئة الدفاع التابعة للإدارة الذاتية في تعميم يوم 14 أيار/مايو الحالي موجه لميليشيا "آساييش" اعتقال وتجنيد الشباب من مواليد 1/1/ 1986 حتى مواليد العام 13/12/2000 وذلك ضمن الدورة 13 في مناطق "تل أبيض" والريف الشمالي للرقة مع عين العرب، والدورة 35 في الحسكة.


وتشن ميليشيا "الانضباط العسكري" والميليشيات الأخرى التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" حملات اعتقال مستمرة للشباب في الحسكة والرقة و"عين العرب" بغرض تجنيدهم في صفوفها تحت مسمى "واجب الدفاع الذاتي" مقابل راتب شهري 25 ألف ليرة سورية، ما جعل الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و40 عاما محاصرين ولا خيار لهم سوى الانتماء إلى إحدى الميليشيات أو الاستسلام لعمليات التجنيد القسري للخلاص من القلق يولده الشعور بالملاحقة المستمرة، وعدم القدرة على العمل.


وعدلت الإدارة الكردية الأسبوع الماضي ما تسميه "قانون واجب الدفاع الذاتي"، والذي يجبر الشبان فوق 18 عاما على القتال لمدة سنة كاملة ضمن ميليشيا "الدفاع الذاتي" إلى جانب وحدات حماية الشعب والميليشيات التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي".


وحددت مبلغ 400 دولار أمريكي سنويا لتأجيل المقيمين في الدول العربية والأجنبية باستثناء الجارتين تركيا والعراق، مشيرة إلى أنها تقبل دفع بدل نقدي قدره 6 آلاف دولار من المجنسين في هذه الدول.


ويعفى من هذا التجنيد "القسري" من انتسب لمدة 4 سنوات إلى "وحدات حماية الشعب" أو سنتين للأفواج العسكرية التابعة لها بموجب عقد تطوع، أو 5 سنوات في ميليشيا "آساييش".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعد نشر "زمان الوصل" فيديو عن نساء التنظيم...داغستاني يتعرف على قريبة له      قصة مدرّسين.. ألغام التنظيم تقتل الأب وتترك الأم مع 7 أطفال يواجهون غبار الحياة في الرقة      بلغاريا تنفي علاقتها بـ"جثث الشاحنة البريطانية"      بعد لقاء أردوغان وبوتين.. روسيا تعلن أن الأسد سيقيم 15 نقطة لحرس الحدود مع تركيا      في معقله.. "زعران حزب الله" يهاجمون المتظاهرين      المبعوث الأمريكي يؤكد فرار أكثر من 100 عنصر من "الدولة"      ترامب يأمر برفع العقوبات عن تركيا      صور وأسماء ورتب .. بشار على "الخطوط الأمامية" رفقة ضباط مجردين من السلاح