أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دراسة: المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات مرات عديدة

منوع من العالم | 2019-05-19 19:52:41
دراسة: المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات مرات عديدة
   أرشيف
رويترز

تشير دراسة صينية إلى أن المدخنين الذين أصيبوا بجلطة من قبل يكونون أكثر عرضة للإصابة بأخرى إذا لم يقلعوا عن تلك العادة أو يحدوا منها على الأقل.

وربطت العديد من الدراسات منذ وقت طويل بين التدخين وزيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومنها النوبات القلبية والجلطات. لكن الدراسة الجديدة تسلط الضوء على تأثير التدخين على احتمال الإصابة بجلطة أخرى لمن أصيبوا بها بالفعل.

وشملت الدراسة 3069 شخصا عاشوا بعد الإصابة بجلطة بينهم 48 بالمئة من المدخنين في حين قال تسعة بالمئة إنهم أقلعوا عن التدخين.

وكما كان متوقعا كانت احتمالات الإصابة بجلطة ثانية لدى المدخنين أعلى بكثير ممن لم يسبق لهم التدخين حتى إذا أقلعوا عنه بعد الإصابة بالجلطة الأولى. لكن من أقلعوا قلت لديهم الاحتمالات بنسبة 29 بالمئة مقارنة بمن واصلوا التدخين.

وعاش كل المشاركين بالدراسة لمدة ثلاثة أشهر على الأقل بعد إصابتهم بالجلطة. وزاد احتمال تكرار إصابة المدخنين بجلطات بزيادة عدد السجائر التي يدخنونها يوميا.

وبالمقارنة مع غير المدخنين، زاد خطر الإصابة بجلطة ثانية لدى من يدخنون ما يصل إلى 20 سيجارة في اليوم بنسبة 68 بالمئة كما وصلت النسبة إلى ثلاثة أمثالها لدى من يدخنون أكثر من 40 سيجارة يوميا.

وأشار الدكتور جلين شو في جامعة نانجينغ الطبية في جيانغسو بالصين وزملاؤه في الدراسة التي نشرتها دورية جمعية القلب الأمريكية إلى أن دراستهم لم تضع في الاعتبار أن المدخنين قد يقومون بتغييرات أخرى في أساليب حياتهم عند الإقلاع مثل تناول الطعام الصحي والمواظبة على التمارين الرياضية مما قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بجلطات.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد      منظمات إغاثة دولية توقف عملها شمال شرق سوريا      مظاهرة في درعا وعناصر الأسد يهربون من غضب المدنيين      واشنطن: نحن خارج مدينة "منبج"