أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خطة جديدة لسلب عقارات المهجرين من ريف دمشق

جوبر - أرشيف

أمهل رئيس مجلس الوزراء "عماد خميس" وزراء حكومته ورؤساء البلديات شهرين لإزالة الأبنية "المخالفة والمتضررة" في مدن وبلدات "عين الفيجة وعين الخضراء وبسيمة واليرموك وجوبر والقابون وبرزة" وغيرها من بلدات ريف دمشق.


وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للأسد، بأن "خميس" طالب بتكثيف الجهود والخطوات للوزارات والمؤسسات المعنية ووضع برنامج عمل تنفيذي بدءاً من "عين الفيجة وعين الخضراء وبسيمة واليرموك وجوبر والقابون وبرزة".


ولفتت الصحيفة إلى أن "خميس" شدد خلال الاجتماع على "إزالة جميع المخالفات بالمناطق المعمرة من دون ترخيص"، مشيرا إلى وجود جمعيات وأبنية تم بناؤها وهي مخالفة لذا سوف يتم إعادة "تسويتها بالقوانين الناظمة، وضمن رؤية التخطيط الإقليمي".


كما طالب خميس بإزالة جميع المخالفات الموجودة في المنطقة، مدعيا بأن نظامه يسعى لإعادة النازحين إلى مدنهم وبلدات، كاشفا بأن "هناك خطة منظمة وأن الاستملاك داخل حرم النبع خط أحمر".


وأوضحت أن "خميس" أعطى مهلة شهرين لإزالة الأبنية غير الصالحة حتى "لا ترمم بطريقة عشوائية".


وكلف "خميس" المؤسسة "العامة للإسكان" بدراسة منطقة مقترحة لإقامة ضاحية سكنية لتعويض أصحاب العقارات المستملكة في الحرم المباشر لنبع الفيجة، وتم تكليف الشركة العامة للدراسات الفنية بإنجاز مخطط تنظيمي جديد لمناطق "عين الفيجة وبسيمة وعين الخضرة".

زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي