أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجلس حماة الحرة يدعو الفصائل للتوحد والدفاع عن الأرض المحررة

اثار القصف على ريف حماة - جيتي

أكد مجلس محافظة حماة الحرة على أن استمرار العمليات العسكرية والهجمة الشرسة من قبل نظام الأسد وروسيا وإيران على المناطق المحررة في حماة وإدلب، هدفه تهجير أبناء المنطقة وتدمير المدارس والمستشفيات ومراكز الدفاع المدني والبنى التحتية.


وشدد المجلس في بيان له، على أن الحملة أدت لمقتل المئات من أبناء المنطقة وتهجير أكثر من 500 ألف شخص من أبنائها.


وطالب المجلس الفصائل والقوى الثورية بالتوحد والدفاع عن الأراضي المحررة، كما ناشد المنظمات الدولية والدول الضامنة التزام باتفاقها والعمل على وقف الحملة الشرسة التي يتعرض لها المدنيين.


وتتعرض المناطق المحررة في حماة وإدلب لحملة عسكرية تشارك فيها قوات الأسد وروسيا وإيران، في وقت تدعي فيه هاتان الدولتان أنهما ضامنان لاتفاق خفض التصعيد، كما تلتزم تركيا الصمت إزاء هذه الانتهاكات.

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي