أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضربة جديدة للأسد.. مقتل ضابط و15 عنصرا في ريف حماة

على جبهات ريف حماة الشمالي - أرشيف

وجهت فصائل المقاومة السورية صباح يوم الجمعة ضربة جديدة لقوات النظام وميليشيات "الفيلق الخامس" المساندة لها على جبهات ريف حماة الشمالي.


وأفاد النقيب "ناجي المصطفى" المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" لـ"زمان الوصل" بأن مجموعة من قوات النظام وقعت في كمين محكم خلال محاولتها التسلل على محور "حرش الكركات" بريف حماة الشمالي الغربي صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل ضابط برتبة مقدم وأكثر من 15 عنصراً آخرين.


وكانت فصائل المقاومة تصدت خلال الأيام القليلة الماضية لمحاولات تقدم لقوات النظام بمنطقتي "حرش الكركات" و"ميدان غزال" بريف حماة وأوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.


كما نفذت فصائل المقاومة أمس عملية انغماسية ضد قوات النظام داخل قرية "الحويز" في سهل الغاب بعد ساعات من دخولهم إليها وكبدوهم خسائر فادحة.


بدورها أعلنت المجالس المحلية في سهل الغاب بريف حماة اليوم الجمعة رفضها لما يروجه إعلام النظام ببقاء قواته في مناطقها داعية فصائل المقاومة إلى تحرير القرى من الاحتلال الروسي.


وقالت المجالس في بيان لها اليوم "بعد تسارع الأحداث في سوريا وبعد فشل اجتماع "أستانا" 12 قامت قوات النظام مدعومة بغطاء جوي من الطيران الروسي ومليشيات "الفيلق الخامس" الذي يتبع لروسيا بحملة قصف عنيفة وممنهجة استهدفت البنى التحتية والمدارس والمدنيين بشكل مباشر وأدت إلى وقوع العديد من المجازر.


ونفت المجالس ادعاءات النظام أن هنالك وجهاء وأهالي في سهل الغاب يطالبون ببقاء قوات النظام في قرى سهل الغاب التي تم احتلالها خلال الأيام الماضية.


وتشهد منطقة سهل الغاب معارك عنيفة بين فصائل المقاومة من جهة وقوات النظام من جهة اخرى، حيث تلقت الأخيرة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد في ظل صمود ومقاومة شرسة تبديها فصائل المقاومة.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي