أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يتبنى مفخخة قتلت وجرحت 20 عنصرا من "قسد" في "منبج"

من التفجير

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" يوم الخميس مقتل وإصابة 20 عنصرا من مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" في انفجار سيارة مفخخة بمدينة "منبج" بريف حلب الشرقي.


وذكرت وكالة "أعماق" أن 20 عنصرا من الحزب سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير سيارة مفخخة يقودها أحد عناصر التنظيم يدعى "أبو حبيب الشامي" داخل مركز لقوات الأمن "آساييش" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في مدينة "منبج"، مشيرة إلى تدمير قسم كبير من المقر و7 من آلياته.


وقالت ميليشيا "آساييش" إنه في تمام الساعة الرابعة وخمس دقائق عصرا، انفجرت السيارة المفخخة أمام مركز قوى الأمن الداخلي "النجدة " الواقع شمال شرق المدينة "مدرسة الزراعة سابقا"، ما أدى إلى مقتل أحد عناصر المركز وإصابة 10 أشخاص بينهم عسكريون ومدنيون.


جاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان هذه القوات (آساييش منبج) اعتقال خلية تابعة لتنظيم "الدولة" خلال عملية تمشيط في منطقة "قنا قبلي" جنوب مدينة "منبج" والكشف عن عدد من مخابئ الأسلحة والمواد المتفجرة بالتزامن مع حملة التفتيش في الحسكة ودير الزور.


وانفجرت دراجة نارية صباح أمس الأربعاء في قرية "الحطابات" بالريف الجنوبي لمدينة "منبج"، دون وقوع أي إصابات.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي