أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثمان ناشط مقطوع الرأس قرب حاجز للأسد بدرعا

درعا - جيتي

عثر أهالي مدينة "داعل" بريف درعا الأوسط، صباح الاثنين، على جثمان الناشط "ماهر الحريري"، بعد اختطافه من قبل مجهولين قبل أيام.


وأفادت مصادر محلية بأن جثمان "الحريري" وجدت مقطوعة الرأس وعليها آثار تعذيب وحشي، مؤكدة أنها وجدت بالقرب من أحد حواجز النظام المحيطة بالمدينة.


وشددت المصادر على أن قوات الأسد تقف وراء اغتيال "الحريري" لأنه رفض التعامل معها بعد سيطرتها على الجنوب السوري في شهر تموز/يوليو الماضي.


وعمل "ماهر الحريري" ناشطا مدنيا إغاثيا خلال السنوات الثماني الماضي، كما كان عضواً في مجلس مدينة "داعل" المحلي.


حالة مقتل "الحريري" لم تكن الوحيدة في "داعل"، حيث شهدت المدينة مقتل الناشط الإغاني وعضو المجلس المحلي "ماجد خليل العاسمي" بعد اختطافه لأيام ليعثر بعدها على جثته على طريق "اليادودة -المزيريب" وعليها آثار تعذيب.


كما عثر قبل شهور على جثة رئيس مخفر الشرطة الحرة "غانم حمدي الجاموس"، في السهول القريبة من المدينة، بعد اعتقال دام ساعات من قبل المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (18)

حر الجنوب

2019-05-15

عقبال الكل بإذن الله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي