أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

انفجار في دمشق وإعلام الأسد يتكتم

محلي | 2019-05-12 19:37:51
انفجار في دمشق وإعلام الأسد يتكتم
   دمشق - أرشيف
زمان الوصل

هز انفجار أمس السبت مدينة دمشق، تكتمت عليه وسائل إعلام النظام وسط استغراب المدنيين على عدم تناوله.


وأكدت شبكة "صوت العاصمة" أنه سمع انفجار متوسط الشدة فجر السبت، في حي "الزاهرة" جنوب العاصمة دمشق، مشيرة إلى أن الانفجار أدى لاحتراق سيارتين اثنتين وإصابة عدد من المدنيين جراء تحطم زجاج النوافذ في المحيط القريب من مكان الانفجار.


وأفادت بأن روايات سكان المنطقة تضاربت بين عبوة ناسفة مزروعة في سيارة، وبين احتراق ناجم عن تسرب في الوقود أدى إلى انفجار السيارة الأولى واحتراق الأخرى التي كانت مركونة بجانبها.


وشددت الشبكة على أن إعلام النظام تجاهل الحادثة بشكل كامل موضحة أنه لم يجر ذكرها حتى على وسائل التواصل الاجتماعي، باستثناء صفحة يوميات "قذيفة هاون" التي اكتفت بذكر انفجار سُمع في حي ا"لزاهرة" دون ذكر أي توضيحات.


ولفتت إلى أن مدينة دمشق شهدت عدة حوادث في الشهر الأخير كان آخرها تفكيك عبوة ناسفة زُرعت في سيارة مركونة في ساحة "جورج خوري" بحي "القصاع" مطلع أيار مايو الجاري.


وأشارت إلى أن سيارة مفخخة انفجرت في 24 نيسان ابريل الفائت بالقرب من حي "نهر عيشة" في اتوستراد دمشق – صحنايا، أدت إلى مقتل أحد العاملين في صفوف استخبارات النظام، وتبنت "سرايا قاسيون" التي تحسب نفسها على المعارضة تلك العملية.


واعتبرت الشبكة بأن التفجيرات التي بدأت تظهر في دمشق والموت المفاجئ لضباط النظام، معظمهم في حوادث سير غامضة، ليست إلا تصفية لحسابات بين جهات استخباراتية تتبع لدول حليفة للنظام، فضلاً عن الرغبة بالتخلص من أشخاص كانوا شهود عيان على عشرات العمليات العسكرية التي تسببت بمجازر مروعة بحق المدنيين.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تويتر يغلق حسابات صينية تستهدف متظاهري هونغ كونغ      يزيديات محتجزات في مخيم "الهول" بعد إسلامهن      الدنمارك ترفض بيع جزيرة غرينلاد لترامب      "إليسا" تعلن اعتزالها الفن‎ لأنه "مجال يشبه المافيا"      محمود عباس يطيح بكافة مستشاريه      بايرن ميونخ يتعاقد مع كوتينيو على سبيل الإعارة من برشلونة      ظريف يستبعد إجراء محادثات مع أمريكا بشأن اتفاق نووي جديد      بعد مقتله في الرقة.. "آساييش" تشيع قياديا لها بالحسكة