أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحسكة.. بداية مبشرة لموسم الشعير جنوباً، والصدأ الأصفر يهدد القمح شمالاً

اقتصاد | 2019-05-11 21:36:26
الحسكة.. بداية مبشرة لموسم الشعير جنوباً، والصدأ الأصفر يهدد القمح شمالاً
   أرشيف
عن "اقتصاد" - أحد مشاريع "زمان الوصل"

تفاءل مزارعو الحسكة بوفرة الإنتاج مع بداية عمليات حصاد مساحات محصول الشعير البعلي جنوب الحسكة، فيما تواجه حقول محصول القمح في الريف الشمالي خطر تدني الانتاجية بسبب الإصابة بمرض الصدأ الأصفر نتيجة زيادة الرطوبة.

وتجاوز إنتاج الهكتار الواحد من الشعير البعلي في منطقتي "أبو فاس" و"الفدغمي" جنوب مدينة الشدادي" 40 كيساً، وهو انتاج يوازي انتاج الهكتار في المناطق المروية والتي يتراوح انتاجها بين 40 -50 كيساً خلال معظم الأعوام، وفق مزارعين محليين.

ويقول المزارعون إن عمليات حصاد الشعير في منطقتي "أبوفاس والفدغمي" بدأت في الموعد الطبيعي من كل عام، مشيرين إلى أن انتاج الدونم الواحد 4 أكياس يبشر بأن انتاج محاصيل الحبوب بالحسكة سيكون وفيراً لأن معظم أصحاب الأراضي البعلية زرعوها مع بداية هطول الأمطار على المنطقة التي عانت لسنوات من القحط وقلة الأمطار.

وأعلن رئيس هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، سلمان بارودو، إنهم سيشترون كمية محدودة من الشعير من 20 حتى 25 ألف طن من انتاج المزارعين، مبيناً أنهم جهزوا مراكز وصوامع ومستودعات تستوعب أكثر من 700 ألف طن، ورصدوا لشرائها 200 مليون دولار.

واستبشر المزارعون خيراً بعد هطول الأمطار الغزيرة هذا العام طيلة فصل الربيع الأمر الذي جعل المساحات البعلية توازي المساحات المروية في الجودة.

كما يسود التفاؤل بين المزارعين رغم ظهور إصابات بمرض الصدأ الأصفر وتضرر بعض المساحات من البرد والرياح خلال الشهر الماضي في منطقة الاستقرار الأولى (خط العشرة) الموازي للحدود التركية بين مدينتي المالكية ورأس العين.

وقال مهندس يعمل في هيئة الاقتصاد والزراعة لـ "اقتصاد" إن الصدأ الأصفر انتشر بكثرة في المناطق الشمالية وخاصة منطقتي رأس العين وأبو رأسين بسبب استمرار هطول الأمطار حتى بداية أيار الجاري، مشيراً إلى وجود مبيدات وأدوية أجنبية لمكافحة المرض تأتي من تركيا عبر منطقة درع الفرات وإدلب أو من العراق معظمها من منتجات شركة Syngenta الصينية.

وأضاف المهندس أن الإقبال على شراء المبيدات ليس كبيراً، خاصة أن المزارعين لم ينفقوا الكثير على محاصيلهم هذا العام سواء لجهة الري أو المكافحة، لذا فهم يحاولون خفض تكاليف الإنتاج حتى على حساب الإنتاج ذاته.

وأعلنت مديرية زراعة الحسكة التابعة لحكومة النظام أن المساحات المصابة بمرض الصدأ الأصفر في حقول القمح والشعير بالمحافظة بلغت نحو20 ألف هكتار غالبيتها في شمال المحافظة بسبب الظروف الجوية وهطول الأمطار الغزيرة وتدني درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة.

وبلغ إجمالي المساحات المزروعة بمحصولي القمح والشعير في الحسكة خلال الموسم الحالي 910 آلاف هكتار.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
قضية "شهاب الدين" تتطور .. مدنيون يعتصمون أمام مبنى المحافظة بالسويداء      حريق جديد يلتهم أراض زراعية بريف دمشق والمحافظ يعد بتقليل عدد الحواجز      الدفاع المدني يعلن العثور على 4 غرقى في ريف حلب      استقالة لويس أنريكي من تدريب منتخب إسبانيا      ماتا يمدد عقده مع مانشستر يونايتد حتى 2021      الجنائية الدولية تطالب السودان بتسليم البشير أو محاكمته      درعا.. اغتيال رئيس لجنة "المصالحة" في "عتمان"      بالصور.. تعيينات جديدة في "القوات الخاصة" و"الحرس الجمهوري"