أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة تهاجم قوات الأسد في دمشق

دمشق - أرشيف

هاجمت "المقاومة الشعبية" اليوم الخميس، قوات الأسد في دمشق، مؤكدة أنها استهدفت مفرزة أمنية وحاجزا عسكريا على طريق "مستشفى تشرين -حرستا".


ولم تشر المقاومة لطبيعة الهجوم أو للخسائر التي منيت بها قوات الأسد، مشددة على أنها ستواصل علمياتها النوعية والموجعة ضد النظام.


وسبق للمقاومة أن هاجمت حاجزا لقوات الأسد في منطقة "جديدة عرطوز"، وتمكنت من قتل مسؤول التجنيد في مدينة "قدسيا" الضباط في الأمن السياسي "أبو المجد"، بعد زرع عبوة ناسفة في سيارته.


كما قتلت "شبيحا" تابعا لأمن الدولة يدعى "عادل إحسان"، بعد تفجير سيارته عبر عبوة ناسفة في منطقة "نهر عيشة" بدمشق.


في سياق متصل، وجهت "المقاومة الشعبية"، تحذيرا لعناصر التسويات المنضمين إلى قوات الأسد، معتبرة أن هذه هي الفرصة الأخيرة أمامهم لترك النظام.


وقالت المقاومة في بيان لها اليوم: "إلى عملاء النظام وأذياله في المنطقة الجنوبية في درعا والقنيطرة.. هو التحذير الأخير لكل من سولت له نفسه بالتخلي عن عهد ثورتنا، اعلموا أن رصاص المقاومة الشعبية سيطالكم أينما كنتم".


وأضاف البيان: "وإنا عقدنا العزم على محاربة النظام وأعوانه أينما وجدوا، معاهدين الله على المضي في ثورة الحرية والكرامة حتى يأذن الله بالنصر القريب".

زمان الوصل
(76)    هل أعجبتك المقالة (92)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي