أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زراعة الأسد: الأحوال الجوية تمنع الجراد دخول سوريا

أرشيف

اجتاحت أسراب الجراد الصحراوي مساحات واسعة من اليمن والسعودية والخليج العربي وإيران، مهددة الأراضي السورية والأردنية مما يشكل خطرا على المحاصيل الزراعية.


وأكدت وزارة الزراعة في حكومة الأسد أن أسراب الجراد لم تدخل حتى هذه اللحظة الأراضي السورية "لأن الظروف الجوية الباردة نسبياً والرياح التي تعاكس حركة سير الأسراب تحد من تقدمه".


وشدد مدير وقاية النبات في الوزارة "فهر المشرف" لوكالة "سانا" التابعة للنظام أن الظروف الجوية تعاكس دخول الجراد الصحراوي الأراضي السورية.


وقال إن "الوزارة شكلت غرفة عمليات خاصة لمتابعة حركة أسراب الجراد في المنطقة وهي تنسق لحظة بلحظة مع هيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالمنطقة الوسطى التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)".


وادعى أن "الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة لكل طارئ وقامت بتجهيز وسائط المكافحة من جرارات وآليات ومبيدات تكفي لمكافحة 40 ألف هكتار".


وأوضح أن هناك نوعين من الجراد الأول تجمعي يسير بشكل أسراب ضخمة "كل سرب مؤلف من 30 إلى 50 مليون جرادة" عابرة للحدود تجتاح الأراضي والحقول وتكون أضرارها بالغة والثاني انعزالي وفردي وهو عبارة عن جنادب صغيرة الحجم وينتشر بشكل محلي في الجرود والحقول وخطره محدود.


وكانت أسراب "الخنافس السوداء" قد اجتاحت المدن السورية، وعجزت حكومة الأسد عن علاجها مكتفية بالإشارة إلى أن أعمار هذه الحشرة قصيرة ولا يتوجب مكافحتها.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي