أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ليبيا "حفتر" تمنع دخول السوريين إلا القادمين من مطار دمشق

سوريون خارج الحدود | 2019-05-08 21:02:22
ليبيا "حفتر" تمنع دخول السوريين إلا القادمين من مطار دمشق
   تأشير ليبية سابقة - ارشيف
فارس الرفاعي - زمان الوصل
بعد سنتين من صدور قرار يمنع السوريين و5 جنسيات أخرى من دخول ليبيا، أصدرت السلطات الليبية قراراً بمنع دخول اللاجئين السوريين إلى البلاد براً والسماح لمن يأتي عن طريق مطار دمشق الدولي فقط.

وينص القرار المذكور على ترحيل من يدخلون برا على أول طائرة للخطوط السورية إلى مطار دمشق الدولي، ما يعني حكماً تسليمهم لسلطات النظام ليلاقوا مصيراً مجهولاً، وهذا يشير -وفق ناشطين- إلى تعاون أمني بين مليشيات "حفتر" ونظام الأسد.

وجاء في كتاب المنع الموجه من رئيس هيئة الاستثمار العسكري إلى مدير مصلحة الطيران المدني ومدير منفذ أمن مطار بنينا "لوحظ دخول العمالة السورية عن طريق مطارات اسطنبول وعمان وتونس ومصر وهو يعد محالفة وخرقا أمنيا، حيث تم القبض على مجموعة من العمالة السورية من قبل الأجهزة الأمنية وبعد التحقيق معهم اتضح دخولهم عن طريق المداخل المذكورة آنفاً و"دخولهم لغرض تنفيذ أعمال إرهابية" -حسب زعم القرار- الذي نص أيضاً على منع دخول الجنسية السورية من عمال ومهندسين وأطباء وغيرهم إلا عن طريق مطار دمشق الدولي، وكل من يحمل الجنسية ويدخل عن طريق أي مطار غير مطار دمشق الدولي يتم ترحيله على أول رحلة للخطوط السورية إلى مطار دمشق الدولي، ولا ينطبق عليهم دفع الغرامة وإنما الترحيل".

وحسب ناشطين فإن هذه الخطوة غير القانونية من قبل السلطات الليبية تشكل إمعاناً في المسّ بحقوق اللاجئين واعتداءً على حريتهم في التنقل، وحقهم في إيجاد ملاذ آمن، وسبق للسلطات الليبية أن قامت بختم جوازات اللاجئين السوريين لديها بتأشيرة خروج نهائي للترحيل.

ورأى المدير الإقليمي للمنظمة العربية الأوربية لحقوق الإنسان "محمد كاظم هنداوي في حديث لـ"زمان الوصل" أن "هذه الخطوة من قبل السلطات الليبية قرار قديم جديد لم يكن معلناً في الماضي".

وأضاف أن "حفتر كان على تواطؤ وتعامل تام مع أجهزة نظام الأسد بحسب العديد من المصادر الحقوقية التي تعمل على الأرض في ليبيا"، مشيرا إلى أن حرمان السوريين الهاربين من الحرب من دخول ليبيا واقتصارها على من يأتون من مطار دمشق الدولي خطوة لا تمثل قيم العروبة والإنسانية، وهي -حسب قوله- عبارة عن تمثيلية لحفتر وأعوانه بهدف لفت النظر إلى أنه منع أناساً يحملون "هوية إرهابية" أو ما شابه -حسب زعمهم- بينما تُفتح البلاد على مصراعيها لشبيحة النظام ومؤيديه من ممثلين ومطربين وغيرهم ليشاركوا في المهرجانات التي اقيمت في المدن والمناطق الليبية التي احتلها "حفتر" وعناصره.

ونوّه محدثنا إلى أن "منع السوريين القادمين بالبر إلى ليبيا هو إجراء غير أخلاقي عدا عن كونه غير إنساني من سلطة لا تمثل الشعب الليبي الأصيل، علماً أن ليبيا بأوضاعها الحالية –كما يقول- لا تعد وجهة أو مقصداً لأي سوري على مستوى العمل أو التجارة أو السياحة أو مكان يجد فيه الأمان.

ولفت محدثنا إلى أن "ليبيا تعد من أهم الدول التي دعمت الثورة السورية في بداياتها واستضافت الشعب اللاجئين السوريين وأكرمت وفادتهم قبل أن ينقلب حفتر على الحكم فيها".

وأشار المصدر إلى أن "الحكومة الليبية ليست أول حكومة عربية تمنع دخول اللاجئين السوريين خوفاً من تسلل الثورات إليها بل هناك الكثير من الدول التي لم تكتف بالمنع بل بدأت بتضييق الخناق على السوريين الموجودين على أراضيها منذ ما قبل الحرب.

وتابع أن السوريين الذين استطاعوا أن يجابهوا نظام الأسد المجرم وآلة القتل الروسية الإيرانية والمليشيات الطائفية والمرتزقة العراقيين واللبنانيين باتوا يشكلون مصدر رعب حقيقي لهذه الأنظمة التي صادرت سلطات بلدانها وأصوات شعوبها، أما الأنظمة المنفتحة مثل أوروبا وغيرها -كما يقول- ففتحت ذراعيها للسوريين واحتضنتهم وشجعتهم على العمل والاندماج والإبداع وعاشوا في كنفها بخير وسلام.

وبدأ تدفق اللاجئين السوريين إلى ليبيا في تشرين الأول أكتوبر/2011 أي بعد انتهاء الثورة الليبية واستمر هذا التدفق حتى بلغ عدد اللاجئين السوريين نحو مائة ألف على الرغم من أن السوريين في ليبيا أقل بكثير من الأعداد التي وصلت إلى المناطق المجاورة لسوريا كلبنان والأردن.

وغالباً ما يصل السوريون إلى ليبيا جواً من لبنان أو تركيا، لكن معظمهم يصل براً بعد المرور من الأردن عبر سيناء حتى الوصول إلى مدينة السلوم المصرية على الحدود مع ليبيا، ويتوزع السوريون على عدة مدن ليبية ويقيم غالبيتهم في "بنغازي" ثاني أكبر المدن الليبية لقربها من الحدود المصرية.
Elias dardas
2019-05-15
السؤال هل يدخل السوري مناطق حفتر بدون تأشيرة ؟
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"شيوخ جبل" حمص في مرمى الاستهداف هم ومنهوبات تناهز نصف تريليون      الكبّة النيّة.. الطبق الذي لا يغيب عن المائدة الجبلاوية في رمضان      إيران ترفع مستوى إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب لأربعة أمثاله      قائد الجيش الجزائري: الانتخابات أفضل سبيل للخروج من الأزمة      "ختيار القلعة".. عجوز ألهم السوريين كيف تكون مقاومة الأسد ومليشياته      "الدفاع الذاتي".. حملة "الاتحاد الديمقراطي" لتجنيد شبان الرقة والدير قسرا      لينفي ظاهرة التسول.. النظام يلقي القبض على متسولة ثرية      وسائل إعلام سعودية: ميليشيات الحوثي حاولت استهداف مكة