أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نواز شريف يعود إلى السجن بعد إفراج صحي دام 6 أسابيع

شغل منصب رئيس الوزراء 3 مرات

عاد رئيس الوزراء الباكستاني المعزول، نواز شريف، إلى السجن مجددًا، الثلاثاء، بعد إفراج صحي دام ستة أسابيع.

وذكرت قناة "جيو نيوز" المحلية أن شريف غادر منزله في مدينة لاهور (شرق) بعد انتهاء مدة الإفراج المؤقت.

ووصل شريف إلى السجن برفقة عشرات من أنصاره.

وقال شريف لأنصاره، قبيل وصوله إلى السجن،: "أعجز عن التعبير عن الشكر على دعمكم، وأعلم أن دعواتكم لي ستُجاب إن شاء الله".

وأضاف: "واثق من أن هذا الليل المظلم من الاستبداد سينقشع، وليس لدي شك في ذلك"، دون مزيد من التوضيح.

ويقضي شريف عقوبة مدتها 7 سنوات في السجن منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر إدانته في قضية فساد.

وواجه اتهامات بالفساد كشفت عنها وثائق مسربة تُعرف بـ"أوراق بنما"، تعود لـ2016، وتتعلق باستثمارات له خارج نطاق حساباته المعلنة.

وفي يوليو/ تموز 2017، قضت المحكمة العليا بأن شريف، تصرف بطريقة "غير جديرة بالثقة"؛ بسبب عدم إعلانه تقاضيه راتبًا من شركة خاصة بابنه، ومقرها دبي، قبل انتخابات 2013.

ويُصر شريف، الذي شغل منصب رئيس الوزراء 3 مرات دون أن يكمل فترة كاملة على الإطلاق، على براءته، ورفض جميع الاتهامات المنسوبة إليه بالتورط في مخالفات مالية.

الأناضول
(25)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي