أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتكب عشرات المجازر.. تعرف على أحد "غربان الموت" الذي تفاخر بقصف إدلب

عرف عن "سومر بركات" أنه من أشد الطيارين طائفية في اللواء 17 في مطار "السين"

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورة لطيار في "كبينته" وهو يحمل ورقة كتب عليها "وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى.. معركة الحسم إدلب" مذيلها باسم "مجد بركات".

وبالعودة للمختصين من الطيارين المنشقين، وبعد تحليل الصورة تبين أن "الكبينة" تعود لطائرة "سوخوي 24"، وأن الطيار هو "سومر بركات" المنحدر من ريف "القرداحة"، وهو برتبة مقدم.

وورد اسم "سومر بركات" (رقم 33) ضمن أسماء طياري "مطار السين" في قوائم "غربان الموت" التي انفردت "زمان الوصل" خلالها بنشر أكثر من 400 طيار ساهم معظمهم في المجازر بحق السوريين وتدمير مدنهم وبلداتهم وقراهم التي ثارت ضد الأسد.

وأوضحوا بأن من قام بتصويره في هذه الوضعية هو الطيار الملاح الذي يجلس على يمين الطيار، مشيرين إلى أن الطائرة كانت بوضعية ميلان لليسار من أجل إظهار المكان الذي يعتقد انه منطقة "زيزون" وسدها.

ويعرف عن "سومر بركات" أنه من أشد الطيارين طائفية في اللواء 17 في مطار "السين"، ويمتلك شخصية "ذات ميول إجرامية"، بحسب ما أفاد ضباط عرفوه عن قرب، مشددين على أن "بركات" من الأشخاص المدعومين على مستوى الطيارين الطائفيين في القوى الجوية بشكل عام وفي مطار "السين" بشكل خاص.

ويشارك "بركات" في عمليات القصف الجوي على إدلب وما حولها من أرياف ضمن التجميع الجوي للنظام انطلاقاً من مطار "تيفور" العسكري.

وسبق للنظام أن نقل 3 طائرات "سوخوي 24" ذات جاهزية عالية من قوام السرب 696 التابع للواء 17 في مطار "السين" بتاريخ 10/3/2019، ضمن أوامر روسية بتشكيل تجميع جوي تابع للنظام للمشاركة المحتملة في قصف إدلب.

ومن المعروف أن المقدم الطيار "سومر بركات" من أوائل الطيارين وأكثرهم مشاركة في قصف المدن والقرى السورية الثائرة، ارتكب مجازر عديدة أهمها في "داريا" و"جوبر" و"دوما" و"حرستا" و"حمص" وأريافها، لذا يعتبر ظهوره ومشاركته في تنفيذ طلعات القصف الجوي على إدلب أمراً طبيعيا.

حمل قوائم "غربان الموت"... أسماء أكثر من 400 طيار في جيش الأسد


زمان الوصل
(92)    هل أعجبتك المقالة (91)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي