أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الروس والأسد يواصلان مجازرهما في إدلب

اثار القصف على ريف إدلب - جيتي

ارتكب الطيران الحربي الروسي صباح اليوم الثلاثاء مجزرة في قرية "راس العين" بريف إدلب الشرقي قضى على ‏إثرها ثلاثة أشخاص وأصيب ثمانية.‏

وأوضح الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" أن الغارة استهدفت السوق الشعبي في القرية بأربعة صواريخ فراغية، ولا يزال ‏البحث جاريا عن ناجين تحت الأنقاض‎.

الطيران الحربي أستهدف كذلك الأحياء السكنية في بلدة "كفرسجنة"‏‎ ‎فيما تحاول فرق الدفاع المدني البحث عن مصابين ‏تحت أنقاض المواقع المستهدفة.

وطالت الغارات بلدة "التمانعة"، في حين أصيب رجل وامرأة إثر قصف للطيران ‏الحربي استهدف بلدة "كنصفرة" ‏‎ ‎وخلف دمارا كبيرا في الممتلكات، بينما قصف طيران النظام المروحي بلدة "معرة ‏حرمة" بريف إدلب الجنوبي ببرميلين متفجرين.‏

وشهد يوم أمس الاثنين بحسب الدفاع المدني مقتل أربعة أشخاص "امرأتان وطفلان" جراء غارتين بصواريخ ارتجاجية ‏استهدفت منازل المدنيين في قرية "ربع الجور" قرب "خان شيخون"، فيما قضى طفل وامرأة وجرح طفلان في بلدة ‏‏"شنان" إثر غارة مماثلة استهدفت مسجدا ومنازل المدنيين في القرية.

وقصفت قوات النظام قرية "أم جلال" شرقي "خان شيخون" بـ41 قذيفة مدفعية، ليطال القصف ايضا بلدة "سكيك" ‏و"التمانعة"، أما بلدة "القصابية" فكان نصيبها ثمانية براميل متفجرة، و"عابدين" برميلين، ومثلها قرية "مغر الحمام".‏

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي