أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. "الشيخ خميس" سوري تواطأ على قتله 3 أشخاص بمن فيهم زوجته

السيارة التي تم نقل جثة الضحية فيها

تكشفت الخيوط الأولى لجريمة قتل سوري في لبنان، وجدت جثته مصابة بطلق ناري وملقاة على قارعة إحدى الطرق في محافظة جبل لبنان (محلة وادي قبيع)، حيث تبيت اشتراك 3 أشخاص في قتله منهم زوجته اللبنانية وعشيقها.

وأصـدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بيانا مفصلا يوضح أنه بتاريخ 28/4/2019، تم العثور على السوري "محمد الشيخ خميس" مواليد 1988، جثة هامدة مضرجة بالدماء مرمية على جانب الطريق في محلة وادي قبيع، ومصابة بطلق ناري من سلاح حربي.

وأسفرت التحريات عن الوصول إلى أحد المشتبه بهم، وهو "ي. ز. د" مواليد عام 1995، لبناني الجنسية، حيث تم توقيفه في بلدة "قبيع" وضبط في منزله سلاح حربي نوع "كلاشينكوف"، فضلا عن الهاتف الخليوي العائد للضحية.

وخلال التحقيق معه، اعترف "ي. ز. د" بإقدامه على تنفيذ الجريمة بمساعدة شخص من الجنسية السورية اسمه "ح. أ" مواليد عام 1994، وبتحريض من زوجة الضحية، المدعوة "ن. ز"، مواليد عام 1990، لبنانية الجنسية، المرتبطة بـ"علاقة غرامية" نع الجاني.

وأقر "ي. ز. د" بتفاصيل ما حدث قائلا إنه بتاريخ 28/4/2019، انتقل على متن "بيك آب" لون أحمر، برفقة كل من الضحية و السوري "ح.أ"، حيث توجهوا إلى أحد أحراج بلدة قبيّع، هناك أقدم اللبناني على إطلاق النار على المغدور من الخلف من بندقية كلاشينكوف فأرداه قتيلا، ثم وضع جثته في السيارة بمساعدة شريكه السوري، وقاما برميها على الطريق العام في وادي قبيع.

وسبق للمجرم اللبناني وشريكه السوري أن حاولا قتل "الشيخ خميس" بتاريخ 14/4/2019، لكن المحاولة لم تكتمل لأن السوري "ح. أ" تراجع عن تنفيذ جريمة القتل، فقرر اللبناني "ي. ز" تنفيذها بنفسه.

وبتاريخ 3/5/2019، داهمت قوة أمنية بلدة الغازية (جنوب لبنان)، بهدف القبض على "ح.أ" الذي اعتقل وجلب للتحقيق، فاعترف بما نسب إليه في مساعدة القاتل اللبناني، موضحا أنه تلقى مبلغ 200 ألف ليرة (أقل من 135 دولار!)، نظير مشاركته.

ولأن الزوجة "ن.ز" كانت تشارك في مراسم دفن وتقبل العزاء بزوجها في سوريا، فقد تم تعميم بلاغ بالقبض عليها فور دخولها لبنان، وقد أوقفت بالفعل في معبر العريضة بتاريخ 4/5/2019، وسرعان ما اعترفت أنها حرضت عشيقها على تنفيذ جريمة القتل للتخلص من زوجها.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي