أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حماة.. المقاومة تطرد قوات الأسد من مناطق سيطرت عليها اليوم

عناصر المقاومة في ريف حماة - أرشيف

شنت فصائل المقاومة هجوماً عسكرياً واسعاً على مواقع بريف حماة الشمالي كانت قد خسرتها صباح اليوم الاثنين.

وأفاد مصدر عسكري من غرفة العمليات العسكرية لمراسل "زمان الوصل" بأن فصائل المقاومة شنت مساء اليوم الاثنين هجوماً على كل من "تل عثمان" الاستراتيجي وقرية "الجنابرة" بريف حماة الشمالي وسط تمهيد مدفعي مكثف.


وأكد أن المنطقتين باتتا تحت سيطرة الفصائل بعد فرار قوات النظام منهما.


وتابع المصدر أنه تم قتل وجرح العديد من عناصر قوات النظام، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الجانبين، كما تم الاستحواذ على عدد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.


وأضاف أن العملية العسكرية التي بدأت ولن تتوقف عند حدود "تل عثمان والجنابرة" بل ستكمل عملها لتحرير كافة المناطق.


في سياق متصل نشرت "هيئة تحرير الشام" كلمة مرئية للقائد العسكري "أبو خالد الشامي" حول التطورات الأخيرة.


وقال "الشامي" "إننا في هيئة تحرير الشام نرفض الابتزاز السياسي عبر الضغط العسكري لتحصيل مكتسبات للمحتل الروسي يدفع ثمنها الشعب السوري الحر".


وتوعد "الاحتلال الروسي" من أي محاولة لدخول "أرضنا الطاهرة المحررة" مؤكدا أنهم سيواجهون بالحديد والنار.


وأشار إلى أن المعركة القادمة "مصيرية سنضع فيها كامل الإمكانيات وسيتفاجأ العدو بمدى تورطه بمعركة غير متوقعة ولا محسوبة النتائج وستكون بإذن الله أولى مراحل زواله عن كامل أرض الشام الأبية".


ونوه "الشامي" إلى أن "الكثير من أهلنا في المحرر استعدوا لمواجهة أي خطر قادم"، وحث "كل من هو قادر على حمل السلاح من أهلنا في المحرر أن يتأهب ويتجهز".


وأردف "إننا بعون الله قد أعددنا العدة للانقضاض على هذه الطغمة المتهالكة فلنعد أنفسنا معاً لأيام نصر وفتح لأهل الشام الصابرين".

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي