أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة تطالب بتدخل عاجل لحماية مدنيي إدلب وحماة

من القصف على ريف إدلب - جيتي

أكد فريق "منسقو استجابة سوريا" اليوم الاثنين، أن الحملة التي تقوم بها روسيا ونظام الأسد على ريفي إدلب وحماة، تعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، مشددا على أنها انتهاك لجهود "إحلال السلام في المنطقة واستهتارا بخطوات تثبيت وقف إطلاق النار والمنطقة المنزوعة السلاح".


ودعا الفريق في بيان له، مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة لوقف الحملة العسكرية الهمجية على المنطقة، موضحا أن هذه الجرائم تعزز القناعات بنزوع قوات النظام وروسيا نحو العدوان الدائم غير مكترثة بأي جهود إقليمية و دولية ترمي لإحلال السلام في سوريا.


وطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإغاثية بإدانة هذه الحملة، والتحرك العاجل لإنقاذ سكان إدلب وحماة وتوفير الاحتياجات الإنسانية اللازمة، مثل الغذاء والدواء وأماكن إيواء للنازحين وإيجاد ممرات آمنة لحركة تنقل السكان.


وحذر الفريق من خطورة التقاعس أو التباطؤ عن دعم ومساندة السكان المدنيين في محافظة ادلب وحماة، مؤكدا أن هذا سيأتي بتبعات كارثية على الأوضاع الإنسانية.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي