أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

متطوع في "الخوذ البيضاء".. طيران روسيا يحرم طفلات "محمد الشوا" من ضحكة أبيهن

عمل "محمد" سائقا ومسعفا مع الدفاع المدني - نشطاء

تسببت طائرة حربية روسية يوم أمس الأول السبت، بتغيب ضحكة المتطوع المدني "محمد شوا" عن زملائه وأسرته في الدفاع المدني السوري، جراء استهداف بلدة "ركايا سجنة" جنوب إدلب.

ونعى "الدفاع المدني" في بيان على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي المتطوع نتيجة قصف جوي لطائرات حربية استهدف فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) أثناء عملها بمحيط بلدة "ركايا سجنة" التابعة لناحية "حيش".

"محمد شوا" من مواليد بلدة "حيش /كفرمزدة" 1/1/993، انتسب للدفاع المدني السوري بتاريخ 1/4/2015، متزوج ولديه 3 بنات أصغرهن عمراً تبلغ من العمر 7 أيام.

كان يعمل "محمد" سائقا ومسعفا مع الدفاع المدني السوري، وكان محبوبا بين زملائه لضحكته التي لا تغيب عن وجهه، وحياته المدنية بسيطة بين عائلته والعمل.

ويعمل الدفاع المدني السوري كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة لأي طرف، وجل عملها إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ الآلاف من المدنيين جراء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفاؤه ضد المدنيين في سوريا، كما أنها فقدت أكثر من 250 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ.

ويتعرض ريفا إدلب وحماة، لحملة قصف جوي ومدفعي مكثف منذ ما يقارب الـ 10 ايام، اسفر عن مقتل وجرح العشرات وتهجير الالاف من المدنيين عن بلداتهم وقراهم، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي