أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عائلة "السرحان": "قسد" تكذب بعد قتلها "أبرياء بدم بارد"

الأب "فرحان" - نشطاء

كذّبت عائلة "السرحان" يوم السبت رواية "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بشأن مقتل "فرحان المظهور السرحان" وأولاده في قرية "الضمان" بريف دير الزور، معتبرا أنها تحاول تحريف حقيقة أنهم قتلوا "أبرياء بدم بارد".

وقال "كاظم مظهور السرحان" لـ"زمان الوصل" إن "قسد" والتحالف قتلوا عمه وأولاده بدم بارد خلال مداهمة منزلهم في قرية "الضمان" قرب مدينة "البصيرة" يوم 25 نيسان ابريل المنصرم، مشيرا إلى أنهم تسلموا جثث الضحايا بعد ساعتين فيما استولت القوة المهاجمة على السلاح والهواتف الشخصية للضحايا.


وأضاف "السرحان" إن "قسد" نشرت اليوم بيانا مرفقا بصور أسلحة شخصية مرخصة لدى حكومة النظام سابقا ولدى "قسد" لاحقا، معتبرة ذلك دليل إدانة والجميع يدرك أن كل منزل في دير الزور لديه هكذا سلاح.


وأشار إلى أن "قسد" نشرت صورة ابن عمه "محمد المظهور السرحان" على أنه "عدنان السوري" ونسبة له مع زوجته تهمة "الإرهاب"، وهذه محض افتراءات، يؤكدها عدم معرفتهم الأسماء ونشر صور صور لغير الضحايا أيضا.


وبين أن الضحايا هم الأب "فرحان المظهور السرحان" مع ولديه "أدهم الفرحان" و"حمودي (محمد) الفرحان" إلى جانب زوجة "محمد" الحامل "ترفه فنر جرج"، مطالبا بفتح تحقيق حول ملابسات "المجزرة".


وأعلنت "قسد" اليوم أنها بعملية مداهمة استهدفت من وصفته بـ"الإرهابي "عدنان فرحان السوري" في دير الزور، مشيرة إلى أنه كان "مهرب لداعش" في منطقة "الجزيرة".


وأكدت "قسد" أن العملية أسفرت عن قتل 4 أشخاص وصفتهم بـ"إرهابيين" بينهم زوجة "عدنان فرحان" وهو الاسم الخاطئ للشاب "محمد السرحان".


وذكرت ميليشيا "آساييش" الكردية على موقعها في الإنترنت أنها مستمرة في تنفيذ مداهمات لما أسمتها "أوكار خلايا داعش الإرهابي" في دير الزور واعتقلت العديد منهم.

زمان الوصل
(81)    هل أعجبتك المقالة (80)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي