أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عنفوان التواضع ... محمود دياب

ماذا يكونُ...
ماذا يكونُ لو أنّ هواكِ عليّ يهونُ..ماذا يكونُ
ثمّ ماذا سيعتريني...
ثمّ ماذا سيعتريني لو قلتُ أنّ ...
عينيكِ بل شفتيكِ بل هذي وتلكَ لم تعد...
تعنيني أو تغريني أو تثنيني..
ما أنتِ ....ما أنتِ وما الذي فيكِ يعنيني
ما أنتِ ....هل حبكِ سيميتني و يحييني


******
ماذا اعتراني....ماذا اعتراني
هي التي كانت حينما تراني
تناجي وتقولُ طولي...
طولي بين يديه يا ثواني


******
ماذا... ماذا هل لي هي قد وجدت..
أم لها أنا تمّ إجادي...
أنا ما بحثتُ عنها ....
أنا ما بحثتُ عنها لمّا أن رأيتها....
أنا ما بحثتُ عنها.....
حتى أنني تجاهلتها...
بل وأبديتُ لها كلّ إهمالي
حتى شعري....
حتى شعري حين تحرك لأجلها...
قلتُ له اصمت...
اصمت فإن الأمر اعتيادي
لكنني سمعتها.....
سمعتها تقولُ لربها..أرسلهُ
أرسلهُ....أرسلهُ ياإلهي
سمعتها تدعو وتدعو وتنادي
وفي الصباحِ ما إن رأيتها
والتقت العيونُ حتّى...... تمّ إرسالي


******
أنا لا أنكرُ إلامَ صارَ إليهِ حالي أنا لا أنكرُ
أنا لا أنكرُ أني صرتُ أناجي القدرَ أن..
بها يلاقيني ومنها يدنيني وعليها يرميني
أنا لا أنكرُ أنني صرتُ بعد لقياها أحتاجُ لمن..
إلى الطريق يهديني ...
أنا لا أنكرُ أنّ الوقتَ بين يديها كان يعنيني
ولمَ أنكرُ....
ولمَ أنكرُ حسنها كان يبقي ألفاً مثلي
أفلا يبقيني
ولمَ أقولُ...ولمَ أقولُ عيناها بل شفتاها لم تعد
تعنيني أو تغريني أو تثنيني
بل إنها تعنيني وتغريني ولا عن شيء تثنيني
ثمّ كيف....ّ كيف لاشيء فيها يعنيني
كيف لا تعنيني...
وقد حبّها بعد اللهِ..
يميتني و يحييني.

(4)    هل أعجبتك المقالة (4)

عبد السلام المغربل

2009-05-10

يا جماعة والله العظيم هذا هو الشعر اللذي يبقى وهذا الشعر اللذي يريده المثقف وغير المثقف يا جماعة والله العظيم اكتفينا من الشعر اللذي من كل وادي عصاي عالأقل خلونا اذا قرأنا نفهم دون استخدام المعجمات والله العظيم لا أعرف هذا الشاعر ولم أره في حياتي لكن الحق يقال اتمنى مراجعة ما ينشر عندكم من ردود .


سليم قجة

2009-05-07

ما أجمل هذا البوح أخي محمود سلمت يداك .


تمام

2009-05-07

سمعتها تقولُ لربها..أرسلهُ أرسلهُ....أرسلهُ ياإلهي سمعتها تدعو وتدعو وتنادي وفي الصباحِ ما إن رأيتها والتقت العيونُ حتّى...... تمّ إرسالي " شو هاد " معقول يوصل مستوى التدني لهون لا صور جمالية ولا حس ولا حتى موسيقا اتمنى مراجعة ما ينشر عندكم .


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي