أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل شابين تحت التعذيب وقصاصات تهدد المنتسبين لميليشيات الأسد وإيران

صورة تعبيرية - أرشيف

قضى شابان تحت التعذيب في سجون الأسد بعد أيام قليلة من اقتيادهم للخدمة العسكرية.


وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" وفاة الشابين "أحمد عبد المجيد الحريري، و"أحمد لؤي فروان الحريري"، من منطقة "بصر الحرير"، مشددة على أن أهالي القتلى تسلموا شهادات الوفاة ومقتنيات الشابين.


وأوضحت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها أن قوات الأسد منعت أهالي الشابين من الكشف على جثتهما، مكتفية بتسليمهم شهادات الوفاة والأشياء التي كانت بحوزة الشابين.


وقالت المصادر إن تقرير حالة الوفاة في شهادة الوفاة أرجع أسبابها لـ"ممارسة الرياضة ضمن التدريبات المخصصة للمجندين".


من جهة ثانية، وزعت منشورات صباح الجمعة في أحياء درعا البلد، حثت المدنيين على الثورة، متوعدة العناصر المنتسبين لميليشيات الأسد وإيران الطائفية.


وضمت المنشورات عبارات مناهضة للأسد وداعميه من روسيا وإيران، كتب عليها: "إلى ذكور الفرقة الرابعة والأمن العسكري هناك رؤوس قد أينعت وحان قطافها" و"دماء الشهداء وأنين المعتقلين لن تذهب هباء" و"حزب الله يغتال أبناء الجنوب عن طريق بعضهم".

 

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي