أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. اغتيال عنصر في حزب الله ورئيس بلدية "المزيريب" ينجو للمرة الثانية

أرشيف

قتل عنصر تابع لميليشيا حزب الله اللبناني يوم أمس الثلاثاء، برصاص مجهولين في مدينة "طفس" غربي درعا.


وتمكن مسلحون من قتل "أحمد زياد المتوالي" التابع لميليشيا حزب الله اللبناني، يوم أمس الثلاثاء، أثناء ذهابه إلى مزرعته في مدينة "طفس".


وأفادت مصادر من المدينة بأن "المتوالي" فارق الحياة بعد نقله إلى مستشفى المدينة، لأن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذه بسبب الإصابات التي كانت قاتلة.


وفي بلدة "المزيريب" القريبة، نجا رئيس البلدية "عبد الله النابلسي" من عملية اغتيال، يوم أمس، لكنه أصيب بجروح خطيرة، بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين.


وأكدت مصادر أنه تم نقل "النابلسي" إلى المستشفى في حالة حرجة، بعد أن تمكن مسلحون من إصابته أثناء جولة كان يقوم بها في البلدة.


في سياق متصل، تمكن مجهولون من قتل "منير الرواشدة" التابع للفرقة الرابعة على طريق (المزيريب-اليادودة)، وهو مقاتل سابق في "جبهة ثوار سوريا" التابعة للجيش السوري الحر.


كما عثر مساء الاثنين على جثة عنصر يتبع للمخابرات الجوية على طريق (نوى-عدوان)، ولم يعرف هويته أو اسمه.


وتشهد محافظة درعا نشاطا كبيرا لعمليات الاغتيال التي تستهدف عناصر تابعين للنظام، حيث قتل عشرات المنضمين للنظام ممن أجرى المصالحة بعد سيطرة الأسد على درعا في شهر تموز/يوليو الماضي.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (46)

2019-05-02

قتلى حزب الله الارهابي وقتلى ميليشيات النظام وداعميه إلى جهنم وبئس المصير إن شاء الله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي